القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

شبيبة البيجيدي تجر بنكيران إلى أكادير للقاء أزيد من 3000 مشاركا في ملتقى ستحضره 26 شخصية من داخل المغرب وخارجه

اسرار بريس
تستعد شبيبة العدالة والتنمية، إعطاء الإنطلاقة الرسمية لملتقاها الوطني ال12 يوم الأحد 24 يوليوز 2016 بمدينة أكادير، وتستضيف هذه الدورة التي اختير لها شعار “شباب صامد مناضل لمواصلة الإصلاح ومواجهة التحكم”، 26 شخصية من داخل المغرب وخارجه، و من المقرر أن يحضره 3000 مشاركا.
وفي الصدد، ينطلق الملتقى بلقاء مفتوح مع الأمين العام لحزب العدالة والتنمية ورئيس الحكومة عبد الإله ابن كيران، كما يشمل عددا من الندوات الفكرية والسياسية، حيث سيتحدث كل من المصطفى الرميد، وتوفيق بوعشرين، وسليمان الريسوني في موضوع “الواقع الحقوقي الراهن بالمغرب”، وسيخصص لموضوع “الاستحقاقات التشريعية المقبلة ..السياق والرهانات”، حيز نقاشي مهم، يؤطره كل من عبد العلي حامي الدين وحسن طارق وعبد االله البقالي.
“المغرب … معادلة الاستقرار في وسط مضطرب”، محور ندوة أخرى، يحاضر فيها كل سعد الدين العثماني، وزير الخارجية الأسبق، والخبير في العلاقات الدولية تاج الدين الحسيني، والأستاذ الباحث كمال القصير، كما سيكون لموضوع المرأة نصيب من النقاش الفكري في الملتقى الشبيبي، حيث ستخصص ندوة لموضوع “المرأة ورهان الإدماج”، تؤطرها كل من بسيمة الحقاوي، وزيرة التضامن والمرأة والأسرة والتنمية الاجتماعية، وجميلة المصلي، الوزيرة المنتدبة لدى وزير التعليم العالي وتكوين الأطر، والباحثة التونسية سمية الغنوشي.
الندوة السادسة تحت عنوان “الإصلاحات الكبرى في المغرب…الأبعاد الإستراتيجية وضغوط المرحلة”، سيؤطرها كل من عزيز رباح، وزير التجهيز والنقل واللوجيستيك، وعبد القادر اعمارة، وزير الطاقة والمعادن والماء والبيئة. فيما خصصت الندوة التي بعدها لموضوع “مستقبل الحركات الإسلامية في ظل التحولات المتسارعة في العالم”، وسيؤطرها كل من رئيس حركة التوحيد والإصلاح، عبد الرحيم الشيخي، والمفكر الفلسطيني منير شفيق، والمفكر حسن ابوهنية.
“تطور الممارسة الديمقراطية في المنطقة العربية بعد الحراك”، موضوع جديد للنقاش، سيتحدث عنه كل من عبد السلام رفيق، وزير خارجية تونس الأسبق، ووضاح خنفر، رئيس منتدى الشرق. والندوة التاسعة ستتطرق لموضوع “حصيلة التنزيل الديمقراطي للدستور خلال الولاية التشريعية الأولى بعد دستور 2011″، وسيؤطرها كل من نجيب بوليف، الوزير المكلف بالنقل، وعبد العزيز العماري، الوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني، وعبد االله بووانو، رئيس فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب.
وستكون مسك ختام الملتقى، ندوة حول موضوع “العمل الحكومي … الحصيلة الاقتصادية والاجتماعية”، سيتحاور فيها مع الشباب كل من لحسن الداودي، وزير التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر، وإدريس الأزمي الإدريسي، الوزير المكلف بالميزانية، ومصطفى الخلفي، وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة.

 

تعليقات