القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

أردوغان: سأبقى مع شعبي والانقلابيون سيدفعون ثمنا باهظا

اسراربريس
أظهرت لقطات على محطة (إن.تي.في) التلفزيونية الرئيس التركي طيب أردوغان وسط حشود من أنصاره في مطار أتاتورك بإسطنبول في الساعات الأولى من صباح اليوم السبت بعد ما قال مسؤولون إنها محاولة انقلاب لفصيل داخل القوات المسلحة.
وقال أردوغان أن محاولة الانقلاب للإطاحة به ما هو إلا عمل قامت به قوات من الجيش يمثل عملا من أعمال الخيانة وسيكون سببا “لتطهير” القوات المسلحة.
وأضاف الرئيس التركي اليوم السبت إنه سيبقى مع “شعبه” ولن يذهب إلى أي مكان بعد ساعات من محاولة قامت بها قوات من الجيش للإطاحة به، مشددا على أن المسؤولين عن الإنقلاب سيدفعون ثمنا باهظا.
وأضاف أردوغان في بث مباشر عبر قناة (إن.تي.في) التلفزيونية الخاصة إن محاولة الانقلاب قام بها أتباع رجل الدين فتح الله غولنالمقيم بالولايات المتحدة وهو شخص يتهمه الرئيس التركي بمحاولة استغلال أتباعه في القضاء والجيش للإطاحة بالحكومة. وأكد الرئيس التركي أن محاولة الانقلاب قامت بها مجموعة صغيرة داخل الجيش ولا يمكنها التأثير على وحدة البلاد.
كما أعلن أردوغان أمام صحافيين في مطار أتاتورك في إسطنبول حيث كان حشد في استقباله إن الفندق الذي كان يمضي فيه عطلة الصيف في منتجع مرمرة في جنوب غرب تركيا تعرض للقصف بعد مغادرته.

تعليقات