القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

الأختفاء وراء الحاسوب بإسماء مستعارة

اسرار بريس
الاختفاء وراء أسماء مستعارة ، و تعمد انتهاج الأسلوب السلبي في النقد ، و اتهام الأطراف الأخرى بالرياء و النفاق …، و التعليق على منشوراتهم بأشياء مبهمة و استهزائيه ، ليس بتصرف سليم و لا يمت إلى الشجاعة بصلة ، و لن يفيد المجموعة و لا الجماعة و لا القبيلة في شيء ، أدعو الجميع إلى إزالة الأقنعة لتتضح الأمور ، و تتضح الرؤيا و لنعرف على الأقل من نحاور أهو في مستوى ما يقول أم لا ، أهو جاد في أقواله أم هدفه التشويش فقط …
إذا كانت المصلحة فعلا تهمنا ، فليس لدينا ما نخافه و ليس هناك ما يجبرنا على الاختفاء وراء الأقنعة ، و ننعت الآخرين بالجبن و الخوف و النفاق و الرياء و …، علينا إزالة هذه الأقنعة بطواعية و التصريح بالهوية بكل شجاعة و نناقش بشفافية كل الأمور ، و عند ذلك سنكون على علم بمن يحاورنا و من نحاور ، لأن معرفة شخصية المحاور يساعد كثيرا في معرفة مدى صدق نواياه و جدية اقتراحاته و أفكاره و تدخلاته و آرائه المطروحة …
و في حالة رفض هذه الفئة إزالة الأقنعة والإفصاح عن الهوية الحقيقية و التأكد منها ، يرجى من الإخوة ( المسؤولون ) القيام بعملية افتحاص دقيقة ، و التأكد من هوية كل المنخرطين بجميع الوسائل الممكنة و بالشهود إن اقتضى الحال ، و توقيف مشاركة كل من تبث أن هدفه التشويش و تعكير الأجواء و إذكاء نار الفتنة بين الإخوان أبناء المنطقة ، و زرع بذور الشك و الشقاق بينهم و العمل على منع أي تقارب محتمل بين الفاعلين المحلين و الجماعة و كل الفرقاء على حد سواء ، فببقاء الوضع هكذا قد يتسببوا لا قدر الله بتعاليقهم اللا مسؤولة إلى جر الأعضاء و المسؤولين بالمجموعة إلى المحاكم على غرار مجموعات كثيرة سمعت عنها …
أنا لست من أعداء حرية التعبير ، و لست من دعاة إخفاء الحقائق ، و لست ضد أن يغوص كل واحد في مناقشة كل المواضيع المرتبطة بمصالح المنطقة كيفما كانت ، لكن ما دام قانون المجموعة ينص على أن كل واحد منا مسؤول شخصيا عما ينشر ، فهذا يقتضي معرفة هوية كل المنتمين للمجموعة حتى تبرأ ذمة المسؤولين بالمجموعة ، و بالتالي فبعد إزالة الأقنعة يمكن للجميع المناقشة بحرية و إبداء الرأي دون رقيب و لا حسيب ، و الخوض في كل الأمور بالطريقة التي يريد ، شريطة احترام الأشخاص و آرائهم و أفكارهم ، ولي اليقين أن إزالة الستار عن هوية كل واحد في المجموعة ، سيدفع بالجميع إلى تحري الدقة و الموضوعية سواء عند النشر أو عند التعليق ، و سنلتزم جميعا باحترام بعضنا البعض ، و سنعمل على تقصي الحقائق قبل الخوض فيها …
و أنا شخصيا بدأ من نشر هذا المنشور ، أعتزم عدم الإجابة على تساؤلات أي شخص مجهول الهوية ، أو التعليق على منشوراته بغض النظر عن كونها صحيحة أو غير صحيحة ، و مهما كانت أهميتها ، و سواء كان تدخله في الواتساب أو الفيس على حد سواء ، و لن أقبله صديقا في صفحتي الشخصية حتى تتضح هويته ، فمعذرة لجميع الإخوان الذين قد يشملهم هذا الإجراء لأني أعتقد أنه من حقي أن أعرف من أحاور و من يحاورني …
وفقنا الله جميعا لكل ما يحبه و يرضاه ، و نتوسل إليه أن يبارك أخوتنا وحدتنا و توافقنا ، و أن يعمل على لم شملنا على فعل الخير ، و يبعد عن طريقنا كل من يسعى للشقاق و الفراق … إنه تعلى على كل شيء قدير .



 

تعليقات