القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

حامد البهجة ينتصر مجددا على آل قيوح

اسرار بريس سعيد العسري:

 
الانتخابات البرلمانية الجزئية التي عرفتها منطقة تارودانت الشمالية، تمنح حزب حامد البهجة فوزا ساحقا، وتجعله يوجه صفعة جديدة لآل قيوح ومعهم حزب الاستقلال، وعلى رأسه عبد الصمد قيوح.
فلحدود الساعة بلغ عدد الأصوات التي تحصل عليها حزب التجمع الوطني للأحرار 22700 صوت، مقابل 13800 لحزب الأصالة والمعاصرة، بينما تحصل حزب الاستقلال على 8900 صوت.
ويذكر، أن حزب الاستقلال أعلن الحرب على حامد البهجة منذ فوز هذا الأخير بالمرتبة الأولى من حيث عدد الأصوات في الانتخابات الجماعية بتارودانت الشمالية، رتبة خولت له ازاحة عبد الصمد قيوح من عرش الاقليم، وترأسه للمجلس الاقليمي بتارودانت، ليعمد حزب الاستقلال إلى رفع دعوى قضائية ضد مرشح حزب الأحرار بالبرلمان، تمكن من خلالها من اصدار قرار من المجلس الدستوري، بفقدان البهجة لمنصبه البرلماني، منصب سرعان ما عاد، وباسم آخر، اسمه رشيد أحندوش، وبأرقام، تجعل حزب الحمامة ضامن بشكل كبير لمقعده البرلماني خلال الانتخابات التشريعية في أكتوبر 2016، انتخابات توضح الأرقام، أنه بدخول العدالة والتنمية لغمارها، قد تعصف بحزب الاستقلال، وأن المنافسة ستكون قوية بين الحمامة والجرار والمصباح.




تعليقات