القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

بنعبد الله يحذر من التلاعب في انتخابات سابع أكتوبر ويهاجم “البام”

حذر نبيل بنعبد الله، الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، من “التلاعب بنتائج انتخابات سابع أكتوبر المقبلة، وإفساد العملية الانتخابية من قبل من وصفهم بأصحاب “التحكم”.
وقال بنعبد الله، الذي كان يتحدث، صباح اليوم الأربعاء، خلال انعقاد الدورة السادسة للجنة المركزية، لحزب الكتاب في سلا :”ندرك جيدا أن المنافسة الانتخابية ستكون شرسة، ونعتبر ذلك أمرا عاديا، لكننا نحذر من ممارسات لطخت الانتخابات السابقة، والتي فضحناها في حينها، وهي المتجسدة في الاستعمال المفرط للمال، خصوصا عند انتخاب مجلس المستشارين”.
واعتبر بنعبدالله، أن تلك الممارسات “تندرج في سياق إصرار، أصحاب التحكم على إفساد الحياة الديمقراطية، من خلال تغذية حملاتهم الانتخابية بالتدخلات السافرة في حقل الإعلام والتأثير بالضغوط على أوساط من مجال المال والأعمال”.
وأضاف بنعبد الله، موجها مدفعيته نحو حزب “الأصالة والمعاصرة”، دون أن يذكره بالاسم قائلا : “على الجهات، التي تحن إلى الممارسات البائدة المرفوضة، والتي استحلت التقدم للانتخابات ليس ببرنامج مدقق، وتصورات واضحة واقتراحات عملية، وإنما بالضغط والابتزاز وشعارات زائفة لبيع الوهم، من قبيل ترسيم زراعة القنب الهندي بالمغرب، ان تفهم ان الشعب المغربي يرفض ممارساتها”.
ومضى قائلا :”الجهات يجب أن تفهم أن الشعب يرفض هذه الممارسات، وأن حزب التقدم والاشتراكية، سيظل متشبثا برفضه لأي مسعى تحكمي، ومصرا على السير قدما في مسعاه من أجل ممارسة سياسية سوية ونبيلة”.
وتوعد أمين عام حزب “التقدم والاشتراكية”، بفضح ما وصفها بـ”الممارسات اللاديمقراطية”، والتي قال انها “مضرة بمصلحة البلاد وصورتها وسمعتها، وإخراس دعاتها ومقترفيها بما يدع الديمقراطية تقول كلمتها الحرة عبر صناديق الاقتراع”.

تعليقات