القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

جماعة تنزرت انطلاق فعاليات مهرجان الزيتون




 اسرار بريس/محمد السرناني

عاشت جماعة تنرزت أول أمس الجمعة 22 يوليوز ، حدث ٱنطلاق فعاليات الدورة الأولى لمهرجان الزيتون  في نسخته الأولى والذي أشرفت على تنظيمه جماعة تنزرت،  الإفتتاح الرسمي لهذا العرس الثقافي الفني أقيم بقاعة المجلس الجماعي  لتنزرت  بحضور شخصيات بارزة  والمنتخبون وفعاليات من المجتمع المدني وممثلي المواقع الالكترونية المحلية والوطنية والعديد من الشخصيات الأخرى. وعرف حفل الإفتتاح برنامجا حافلا بالأنشطة الثقافية، الرياضية والفنية، حيث تم تنظيم سباق في العدو الريفي في دورته الأولى لأربع  فئات صغار، شبان وكبار وهو سباق دأب منظموا المهرجان على تنظيمه تشجيعا للشباب وٱكتشافا للمواهب الرياضية بجماعة تنزرت  وما جاورها، وفي المساء وبعد توزيع الجوائز والهدايا التذكارية على الفائزين ثم حفلة شاي  وٱستهل هذا  المهرجان بقراءة آيات من الذكر الحكيم، تلتها كلمة ترحيبية للسيد رئيس المجلس الجماعي  رحب من خلالها بالحضور الذي حج لمتابعة فعاليات المهرجان، معبرا عن رغبته في أن يتم تدعيم هذا المسعى وتوسيعه الى أن يعرف حضورا وازنا للزوار كل سنة، إن هذه التظاهرة تستهدف الجماعة بالخصوص والنهوض بها واعادة الاعتبار لشجرة الزيتون، وبالموازاة مع افتتاح المهرجان أشرف السيد رئيس المجلس الجماعي مصحوبا برئيس المجلس البلدي لاولاد برحيل ورئيس المجلس الجماعي لتالكجونت   والمدعوون الرسميون بزيارة الرواق الخاص بالمعرض للمنتوجات المحلية، لتنطلق بذلك العروض الفنية والكتب، وفي اليوم التاني ثم  توزيع النظارات على ضعاف البصر في إطار شراكة بين جماعة تنزرت والجمعية الدولية Mاروچ ا ڢيي وقد استفاد من هذه العملية 188 مستفيذ ومستفيذة.  ثم   ندوة موضوعها القانون التنظيمي للجماعات وادوارها ودور المنتخبين في تدبير الشأن المحلي أطرها كل من البرلماني عبد اللطيف وهبي نائب رئيس مجلس النواب والسيد محمد بوالرحيم نائب عمدة الدارالبيضاء والدكتور محند اسولي ..

وفي عرض للأستاذ عبد اللطيف وهبي على هامش احتفال جماعة تنزرت بمهرجان الزيتون في نسخته الأولى  .تطرق فيه إلى الإمكانيات المادية والبشرية لجهة سوس ماسة واحتلالها للمتربة 5 من حيث التطور بعد أن كانت في المرتبة الأولى. وفي الوقت الراهن تحتاج الى تكامل الأدوار بين الدور البرلماني والمنتخبين ،كما أشار إلى أن جهة سوس ماسة تحتاج للمطالبة بحقها في الاستثمارات لربح رهان التنمية بالجهة وتقليص نسبة البطالة بها.



 

تعليقات