القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

مصدر من حزب المصباح يؤكد أن مشاورات تشكيل الحكومة قد تجاوزت مرحلة البلوكاج

أكد مصدر من الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية أن مشاورات تشكيل الحكومة التي يقودها رئيس الحكومة المعين، عبد الإله بنكيران، قد تجاوزت مرحلة البلوكاج.
وأضاف نفس المصدر، الذي فضل عدم الكشف عن هويته، في تصريح خاص لموقع القناة الثانية أن عبد الإله بنكيران أخبر الأمانة العامة للحزب أن هناك مؤشرات إيجابية على أن مرحلة البلوكاج قد انتهت، مشيرا إلى أنه تم الحسم في الأحزاب التي ستشارك في الأغلبية الحكومة.
المصدر الذي رفض الخوض في تفاصيل أكثر حول الأحزاب التي تم الحسم في مشاركتها قال إن ‘'كل ما يمكن أن أقوله هو أن المشاورات الحكومية أصبحت أكثر سلاسة.. وستبدأ مرحلة الخوض في تفاصيل تشكيل الحكومة وتوزيع الحقائب مباشرة بعد عودة أخنوش للمغرب.''
ويأتي هذا الإنفراج لينهي أزمة حكومية استمرت لأكثر من 4 أشهر، بعد أن تعذر على عبد الإله بنكيران التوصل إلى اتفاق مع الأحزاب السياسة الأخرى من أجل تشكيل أغلبية تخول له الإعلان عن الحكومة الجديدة لما بعد انتخابات 7 أكتوبر.
وكان عبد الإله بنكيران يسعى إلى أن تشمل الحكومة الجديدة على نفس الأحزاب التي تشكلت منها أغلبية الحكومة السابقة، ويتعلق الأمر بكل من حزب العدالة والتنمية، التقدم والاشتراكية، الحركة الشعبية، والتجمع الوطني للأحرار.
لكن رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار رفض مقترح عبد الإله بنكيران وشدد على أنه لن يدخل الحكومة بدون حزبي الإتحاد الدستوري والإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية، وهو ما رفضه عبد الإله بنكيران، ليتعثر مسار تشكيل الحكومة لأشهر.
ويرتقب أن تعلن الأيام القادمة عن الأحزاب التي سوف تشكل الحكومة المقبلة، مباشرة مع عودة عزيز أخنوش إلى أرض الوطن.

تعليقات