القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

الصراع بين لقجع وروراوة يشتد قبل الجمع العام ل"الكاف"‎

يحتدم الصراع بين فوزي لقجع ومحمد روراوة للفوز بعضوية اللجنة التنفيذية للإتحاد الإفريقي "الكاف" لإكمال تمثيلية بلدان شمال إفريقيا داخل الإتحاد، سيما بعد اقتراب موعد الجمع العام الإنتخابي الذي سيعقد منتصف شهر مارس القادم.
ويواصل رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، فوزي لقجع استقباله للإتحادات الكروية الإفريقية، حيث استقبل ممثلي الأجهزة الكروية للعديد من البلدان بهدف توقيع بعض اتفاقيات الشراكة ومحاولة لكسب بعض الأصوات قبل بلوغ الموعد المحدد.
واستغل فوزي لقجع بشكل جيد انشغال روراوة بالمشاكل التي خلفها إقصاء المنتخب الجزائري من الدور الأول من منافسات كأس إفريقيا وتسببه في مطالبة الرأي العام الجزائري بتنحي روراوة عن منصب رئاسة الاتحاد الجزائري للكرة، حيث قام خلال الفترة الماضية بدعوة كل من رئيس الإتحاد الافريقي، عيسى حياتو، ورئيس الإتحاد الدولي جياني إنفانتينو اللذين شجعاه كثيرا للترشح لدخول المكتب التنفيذي للكاف في أفق الإنضمام أيضا للإتحاد الدولي.
وفي حالة تمكن فوزي لقجع من النجاح في الإنتخابات الكروية الإفريقية، سيكون أول رئيس للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم يستطيع اكتساب العضوية التنفيذية داخل الإتحاد الإفريقي؟ ويحتاج لقجع لضمان المقعد الحصول على 28 صوت من أصل 54 صوت لمختلف رؤساء الإتحادات الإفريقية.

تعليقات