القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

عندما أصبحت رئيسة برحيل ( الجزء الثالت )

قهوة الصباح مع الكاتبة ( س ـ ح ).
حاجة أخرى هي السبيطار إسم على غير مسمى ‏2 حيوط مصبوغين بلون أول ما كاتشوفو كتحس بلي هاد السبيطار مصاب ببوصفير وخاصو طبيب، على ذكر الأطباء، ف السبيطار العجيب ديالنا كيشتغلو أشخاص هادي سنوات وهما نفسهم، نفس الملابس، نفس التشخيص لمختلف الأمراض نفس التصرفات مع المرضى ديما ريوسهوم مفيكسيين على اليد والجيب ديال المريض قبل المرض.
أشنو غادي يوقع أسي الوزير إلى حتى حنا ولا عندنا سبيطار ديال بصاح بٱعتبارنا ساكنين فمنطقة كبيرة وصبحات كتجمع واحد العدد كبير ديال المواطنين الغلبانين، معندهومش مع المصطلحات والمفاهيم الكبيرة ما تابعين لتا حزب معندهوم حتى انتماء ولا خلفيات، وماقاديين يغوتو بأعلى صوتهم ضد الظلم والحكرة والقهرة والفقر من أجل الكرامة و العدالة والمساواة، وتوزيع عادل وخا غي شويا للثروات، واك واك أعباد الله من أجل العيش الكريم فقط، واش هاد الناس مايستاهلو مستشفى فالمستوى، فيه جردة مزروعة بورود كترد الروح، فيه اختصاصات، فيه أطباء، مكان كيحسس بالأمان على الصحة وكيعفي من التفكير فالمسافة الطويلة لي غا تقطع لأقرب مستشفى عند وقوع طارئ، بلا ما نسى أسي الوزير بلي الفلوس خاصيني على حساب، ماجيت فين نكمل جملتي حتى قاطعني الوزير قائلا "حبسي حبسي، شفت دمك سخون وماعاجباك الوضعية، أنا عندي ليك حل مناسب جدا، بما أنكي نتي رئيسة ف كيلزمك سكن يليق بمقامك، أش كتفضلي فيلا على البحر ولا كتطل على الجبل منظر رائع منقدر نوصفو ليك " سكت وبقا كيتسنا الجواب ديالي وأنا عقلي مشا وسافر بعيد للفيلا الجديدة والمنظرالخلاب ونسيت الأهداف والطموحات والتغيير لي كنت ناويا نديرو وبقيت كنتخيل الفيلا وكنضحك شويا حسيت بيد كتحركني حليت عيني ولقيت الواليدة فوق راسي وقالت ليا "بسم الله عليك ناعسة وكضحكي نوضي براكة من النعاس".

تعليقات