القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

في غياب أي تدخل أمني عصابة "الفراقشية" تزرع الرعب بضواحي أولاد تايمة

عبر عدد من المواطنين بأولاد تايمة عن قلقهم الشديد جراء تنامي واستفحال ظاهرة سرقة رؤوس الأبقار والأغنام والتي انتشرت في الآونة الأخيرة بشكل كبير ومخيف حيث همت مختلف المناطق والدواوير الواقعة بضواحي أولاد تايمة.
وفي نفس السياق، ذكرت مصادر مطلعة أن عددا من الدواوير التابعة لدائرة أولاد تايمة إقليم تارودانت قد شهدت عمليات سرقة نوعية من طرف ما يعرف بعصابة "الفراقشية" حيث أكدت ذات المصادر أن هذه العصابة الإجرامية قامت بتنفيذ سلسلة من الهجمات المباغثة ليلا على الضيعات الفلاحية والإسطبلات الواقعة بمداشر أولاد تايمة، حيث تمكنت من سرقة عدد من رؤوس الأبقار والأغنام، الأمر الذي خلف موجة من الرعب والهلع وسط الفلاحين والكسابين بالمنطقة مما دفعهم إلى تشكيل لجان لليقضة من الشباب من أجل الدفاع عن ممتلكاتهم وحماية مصالحهم وحرمة مساكنهم وذلك في غياب أي تدخل من طرف المصالح الأمنية المختصة، هذا في الوقت الذي تقاطرت فيه عدد من الشكايات على مركز الدرك الملكي بأولاد تايمة بخصوص هذا الموضوع، كان آخرها عندما تقدم أحد المواطنين أول أمس الأربعاء 15 فبراير الجاري بشكاية موجهة إلى مصالح الدرك الملكي بأولاد تايمة وذلك بعدما تعرض للسرقة من طرف عصابة مجهولة قامت بالاستيلاء على رأسين من البقر من داخل إسطبله الكائن بدوار زاوية إسن جماعة الدير أولاد تايمة.
وبناء على ذلك، طالبت عدد من فعاليات المجتمع المدني بأولاد تايمة من المسؤولين التدخل العاجل قصد رفع الضرر الذي لحق الساكنة جراء هذا الوضع وتكثيف الدوريات الأمنية بالمنطقة وذلك من أجل توقيف المشتبه بهم ووضع حد لهذه الأنشطة الإجرامية.

لا يتوفر نص بديل تلقائي.

تعليقات