القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

المجلس الجماعي لأكادير يخصص 135 مليون درهم لتأهيل سوق الأحد

خصص المجلس الجماعي لمدينة أكادير، مبالغ مالية مهمة تتجاوز 135 مليون درهم ضمن برنامج عمل الجماعة، من أجل تأهيل سوق الأحد، ومحيطه عبر مشاريع تهم تحديث وتطوير الخدمات الجماعية المقدمة لصالح التجار، وتطوير الربط بشبكتي الماء والكهرباء، وتهيئة الطرقات المؤدية للسوق.
كما سيخصص المبلغ المرصود لتأهيل سوق الأحد، لتنظيم ذكي للمرابد ومواقف العربات بمحيطه، وتأهيل المناطق المجاورة كواد الحوار، وملعب سيدي يوسف من أجل تعزيز موقع سوق الأحد كمعلمة اقتصادية وسياحية مهمة بالمدينة.
وأكد المجلس الجماعي في بلاغ له، توصل الجريدة ، أنه تحمل مسؤولياته التدبيرية بالمرفق التجاري لسوق الأحد عبر تهيئته، وتأهيله بغلاف مالي يناهز 150مليون درهم خلال الفترة السابقة، وتحمله سنويا لأعباء مالية مهمة، حيث يسجل عجزا ماليا يفوق 2 مليون درهم كل سنة، مشيرا إلى أن فاتورتا الكهرباء والماء تجاوزتا خلال سنة 2016 على التوالي 1,6 مليون درهم و 160ألف درهم.
وسجل المصدر ذاته، هزالة المبالغ المالية المؤداة لجماعة أكادير من طرف أكثر من 60 في المائة من التجار للاحتلال المؤقت للمحلات التجارية بسوق الأحد، حيث تتراوح أغلب المبالغ المالية ما بين 100 و200 درهم شهريا عن المحل الواحد.
وجدد المصدر ذاته، رفضه لمزايدات بعض الأطراف بخصوص القرار الجبائي، وحث الجميع على ربط النقاش بخصوصه بالإطار القانوني الملزم للجماعات المحلية، بضرورة التحصيل المالي للخدمات الجماعية.
وأكد البلاغ، على تعزيز التواصل والمقاربة التشاركية ما بين مختلف المتدخلين والمعنيين بالمرفق التجاري لسوق الأحد، مشيرا إلى استفادة تجار سوق الأحد من مختلف البرامج الوطنية الرامية للنهوض بقطاع التجارة الداخلية، وتأهيل مختلف مكوناتها والرفع من أدائها كمخطط "رواج" الذي تسهر وزارة التجارة والصناعة والتكنولوجية الحديثة على مواكبة تنزيله وفق توجه استراتيجي يقوم على تعزيز التكامل.
ويأتي هذا البلاغ بعد اللقاء الأخير الذي عقده المجلس الجماعي للمدينة بحضور والية أكادير زينب العدوي، و ابراهيم حفيدي، رئيس جهة سوس ماسة، و رئيس غرفة التجارة والصناعة والخدمات،  ومدراء ورؤساء مختلف الإدارات المعنية، ورؤساء أكثر من 20 جمعية بالمرفق التجاري لسوق الأحد.
المجلس الجماعي لأكادير يخصص 135 مليون درهم لتأهيل سوق الأحد

تعليقات