القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

رجال الوقاية المدنية بتارودانت يحتفلون بيومهم العالمي ويستعرضون حصيلة سنة كاملة أمام عامل الإقليم

خصص احتفال رجال الوقاية المدنية بيومهم العالمي بتارودانت، الذي تحييه أجهزة وهيئات الوقاية والحماية المدنية الوطنية في مختلف بقاع العالم، بمناسبة انطلاق الأبواب المفتوحة اليوم الأربعاء فاتح مارس 2017، للتحسيس والتعريف بمهام وأدوار الأجهزة الوطنية المكلفة بالحماية المدنية، وركزت أجهزة الوقاية المدنية خلال الحفل الذي ترأسه عامل إقليم تارودانت الحسين أمزال، على استعراض المسؤوليات الملقاة على عاتقها لضمان الحماية والمساعدة للسكان وحفظ الممتلكات والبيئة.
واحتفلت أجهزة الوقاية المدنية اليوم بيومها العالمي هذه السنة(2017) تحت شعار “يدا بيد مع الحماية المدنية ضد الكوارث”، كشعار اختارته المنظمة الدولية للحماية المدنية والدفاع المدني هذه السنة، تماشيا مع توصيات المنظمة الدولية للحماية والدفاع المدني وكذا لكونه يوافق الذكرى السنوية لسريان مفعول القانون الأساسي للمنظمة الدولية للحماية المدنية والدفاع المدني (1972)، بوصفها منظمة دولية.
 وتحت اٍشراف عامل الإقليم مرفوقا بالكاتب العام للعمالة، والنائب الثاني عن المجلس الإقليمي، رئيس الجماعة الترابية لتارودانت، رؤساء المصالح الأمنية، رؤساء المصالح الخارجية وبحضور المنتخبين وفعاليات المجتمع المدني‎، استعرض النقيب عادل العرف، مختلف أنشطة وتدخلات المصلحة طيلة سنة كاملة، كما تطرق لمختلف المخاطر التي تتدخل فيها رجالات الوقاية المدنية بتارودانت، كما قدم شروحات حول مشروع مركز الإغاثة للوقاية المدنية الذي تم بناؤه بمنطقة لاسطاح والذي رصد له غلاف مالي يقدر بحوالي 4.620.000.00 درهم.
وفي سياق الاحتفال باليوم العالمي للوقاية المدنية بتارودانت، وإدراكا للخدمات الجبارة التي يضطلع بها هذا الجهاز أثناء حدوث كوارث طبيعة أو حوادث من صنع الإنسان، قام عامل الإقليم والوفد المرافق له بزيارة تفقدية لمركز الإغاثة للوقاية المدنية الذي تم بناؤه بمنطقة لاسطاح بتارودانت.
وفي تظاهرة اتخذت شكل “الأبواب المفتوحة” قدمت شروحات حول المخاطر والتجهيزات وإمدادات الإغاثة لفائدة تلاميذ المؤسسات التعليمية وعدد من الحاضرين.
وركزت عناصر الوقاية المدنية في عملية تحسيسية لفائدة التلاميذ والتلميذات على تقديم شروحات حول أدوار الأجهزة التي تسهر على إنقاذ أرواح المواطنين، وكيفية عمل بعض الآليات أثناء التدخلات في حالة الكوارث، وتوضيح كيفية العمل الميداني ومهام وأدوار الأجهزة الوقائية المكلفة بالحماية المدنية، التي يقع على عاتقها ضمان المساعدة للسكان وحفظ الممتلكات والبيئة، كما تمت الإجابة عن أسئلة بعض التلاميذ المرتبطة باختصاص رجال الوقاية المدنية.
كما قدمت خلية المرأة وقضايا الأسرة التابعة للمجلس العلمي المحلي لتارودانت تذكار وشهادة شكر وتقدير للوقاية المدنية، وللرقيب أول أجميعي نجية، وكذا للمساعد عبد الله بوقصيبة.
 عبد المجيد الترناوي
صور بعدسة / حسن شاطر

تعليقات