القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

صور مستشارة ترامب الشقراء تثير جدلا بسبب طريقة جلوسها داخل المكتب البيضاوي

أثارت صور لكيليان كونواي مستشارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، استياء مستخدمي وسائل التواصل الإجتماعي بعد ظهورها وهي تجلس بشكل غير مهذب على إحدى الآرائك بالمكتب البيضاوي الخاص بالرئيس. وظهرت كونواي التي سبق لها وأن أثارت جدلا واسعا بعد مقولتها الشهيرة "الحقائق البديلة" ودفاعها عن عدد الحاضرين بحفل تنصيب ترامب يناير الماضي، وهي تجلس على الأريكة بكل أريحية وكأنها في منزلها وهي مرتديه الحذاء ذا الكعب العالي أثناء لقاء ترامب بقادة الكليات السوداء أمس الاثنين. و سادت حالة من الغضب على مواقع التواصل الإجتماعي بسبب تصرف كونواي الذي وصف بأنه “غير مهذب”، وتداول النشطاء العديد من الصور التي تظهر فيها كونواي وهي تلتقط بهاتفها المحمول بعض الصور التذكارية للرئيس ورؤساء الكليات. بالمقابل دافع بعض المؤيدين للرئيس الأمريكي عن مستشارته كونواي، ونشروا صورا قديمة للرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، وهو يضع حذاءه على المكتب البيضاوي، متسائلين لماذا لم يصف وقتها أحد هذا التصرف بغير اللائق. وليست كونواي بغريبة عن الجدل، فقد سبق لها وأن تعرضت لموجة نقد وسخرية بعد اتهامها للاجئين بارتكاب مجزرة لم تحدث، بالإضافة إلى قيامها بالترويج لمنتجات شركة إيفانكا إبنة ترامب أثناء استضافتها على إحدى المحطات التلفزيونية. 


تعليقات