القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

سيدة مغربية ترزق بأربعة توائم بعد نجاح عملية قيصرية بالبيضاء

أنجبت سيدة تبلغ من العمر 27 سنة، أربعة توائم مساء أول أمس الإثنين، بعد خضوعها لعملية قيصرية بالمركز الإستشفائي الجامعي إبن رشد بالدار البيضاء، وأوضح الأب رضوان أن زوجته ولدت التوائم في شهرهم السابع وعشرة أيام بعد دخولها إلى قسم الولادة بالمستشفى، واكتشف الفريق الطبي الذي أشرف على حالة الزوجة بأنها حامل بأربعة أطفال، و"ليس ثلاثة كما كنا نعلم في السابق" يحكي الأب.
ويقول الأب في اتصال هاتفي مع موقع القناة الثانية، إن جنس التوائم هم بنت وثلاثة أطفال ذكور توفي أحدهم بعد ولادته مباشرة، مضيفا أن الأم تتمتع بصحة جيدة، غير أن التوائم وضعيتهم جد حرجة نظرا لكونهم ولدوا مبكرا، قبل بلوغهم للشهر التاسع من الحمل.
ويضيف رضوان 36 سنة أن الحالة الصحية للتوائم تتطلب استكمال نموهم في الحضانات الطبية لمدة شهر، حسب ما أخبرهم الطبيب المكلف بهم، غير أن إدارة المستشفى أعلمته أنها لا تتوفر على حضانات كافية للإبقاء عليهم كل تلك المدة، وطلبت منه أن يحملهم إلى مستشفى خاصة لاستكمال نموهم، وفق ما أفاد به ذات المتحدث. وتابع في نفس السياق، أن وضعه المادي والإجتماعي لا يسمح له بنقل أطفاله إلى مستشفى خاصة نظرا للتكاليف المادية الباهظة للقطاع الخاص، وامتزجت مشاعر الفرح وشيء من القلق عند رضوان الذي يعمل بائعا متجولا بالبيضاء، وليس له دخل قار وهو يرى أمامه ثلاثة توائم رزق بهم دفعة واحدة، لينضافوا إلى طفلين آخرين على التوالي 9 و5 سنوات، معبرا في الوقت ذاته عن فرحه لأن الذرية نعمة وزينة الحياة الدنيا، والقلق بسبب حالته الإجتماعية التي تعجزه عن تلبية متطلبات ثلاثة توائم وفق قوله.
ومن جهة أخرى، وجه رضوان رسالته إلى القلوب الرحيمة والجمعيات العاملة في المجال التضامني من أجل المساهمة والتضامن معه في مصاريف التطبيب وعلاج الأطفال.

تعليقات