القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

أسر تعجز عن علاج أبنائها المصابين بأمراض نادرة بسبب ٱرتفاع تكاليف العلاج وقلة ذات اليد

الأطفال المصابون بمرض نقص المناعة الأولي، هم أطفال جعلهم المرض يعيشون معاناة أكبر من سنهم، إلتهابات متكررة ومشاكل صحية بالجملة، المحظوظون منهم فقط من استطاع الأطباء تشخيص مرضهم في بدايته وبالتالي تمكينهم من الحصول على حقنة التطعيم التي تُكلف أسرهم أزيد من 4 آلاف درهم شهريا مدى الحياة، أو إجراء عملية زرع للنخاع العظمي بأزيد من 200 مليون سنتيم.
وأمام ٱرتفاع تكاليف العلاج وصعوبة تشخيص المرض، تزداد معاناة الأسر خاصة ذوي الدخل المحدود، أو الذين يقطنون في مدن بعيدة، مما يجعل أبنائهم يعانون في صمت إلى أن يترجلوا عن صهوة الحياة ويتركوا غصة في قلب أسرهم التي أنهكها قلة ذات اليد ووقفت عاجزة أمام علاج أبنائها.

تعليقات