القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

لشكر يقطع حبل التنسيق مع أخنوش ولن يقبل أن تنوب عنه أية جهة في المفاوضات

في خروج إعلامي مثير، وضع الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية إدريس لشكر، نقطة نهاية للتحالف الرباعي الذي جمع حزبه بأحزاب الأحرار والحركة الشعبية والاتحاد الدستوري، وهو التحالف الذي رفض رئيس الحكومة السابق عبد الإله بنكيران أن يُفرض عليه من أجل تشكيل الحكومة.
لشكر قال في تصريح صحفي اليوم الثلاثاء بعد انتهاء اللقاء التشاوري الأول مع رئيس الحكومة المكلف سعد الدين العثماني، إن حزب الاتحاد الاشتراكي لن يقبل التفاوض مع رئيس الحكومة إلا منفردا، وأن الاتحاد لن يقبل أن ينوب عنه في المفاوضات مع العثماني أي طرف آخر.
وأضاف لن نقبل أن ينوب عن حزبنا الاتحاد الاشتراكي في مفاوضات تشكيل الحكومة أية جهة كانت”، مضيفا أن ” قرار المشاركة في الحكومة هو قرار للجنة الإدارية المخولة الوحيدة للبث في هذا الأمر”.
وأضاف لشكر في تصريح له للصحافة، بمقر حزب العدالة والتنمية، قبل لحظات “لا نقبل  أن تكون المشاورات إلا معنا كاتحاد اشتراكي”، وذلك في إشارة  إلى أن لشكر فك الارتباط مع التحالف الرباعي الذي كان يقوده عزيز أخنوش رئيس التجمع الوطني للأحرار للضغط على بنكيران باسم أحزاب الاتحاد الدستوري والاتحاد الاشتراكي والحركة الشعبية.

تعليقات