القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

أولاد برحيل..المسؤولين يكذبون على الساكنة،، مشكل الماء لم يحل بعد وشباب المدينة يدعو للاحتجاج

     أسرار بريس، طاقم الجريدة


  
  مند يوم الثلاثاء الماضي الى غاية كتابة هاته الأسطر و سكان مدينة أولاد برحيل يعانون من مشكل انقطاع الماء الصالح للشرب بسبب عطب تقني أصاب المضخة الشيء الذي خلف استياء الساكنة نظرا لتزامن انقطاع هذه المادة الحيوية مع شهر رمضان المبارك وكذا موجة الحرارة التي تعرفها المنطقة.




وفي تدوينة له عبر الموقع الاجتماعي فايسبوك قال عبد العزيز أمجان رئيس جماعة أولاد برحيل قبل يومين  بأنه " تم حل الاٍشكال الكبير والخطير الذي وقع بئر المكتب الوطني  للماء الصالح للشرب " الا أن الساكنة تفاجئت في اليوم الموالي بانقطاع الماء مجددا الا في بعض الأحياء التي يصلها الماء بكمية قليلة جدا والتي بدورها لم تسلم من الانقطاع لنطرح هنا تساؤال هل السيد الرئيس يكذب على الساكنة أم انه يجهل حيثيات المشكل الذي وقع بالبئر؟




وقد اتصلنا مرارا وتكرارا بمدير فرع أولاد برحيل للمكتب الوطني للماء الصالح للشرب لمحاورته قصد تفسير ما وقع ومتى سيحل المشكل  الا أنه يتماطل في تلبية دعوة الحوار مع الجريدة.

وللبحث عن الحقيقة التى عودناكم عليها في جريدة أسرار بريس انتقل يومه السبت 10 يونيو 2017 طاقم الجريدة لمعاينة المكان الذي وقع فيه مشكل الانقطاع لنجد بأن المكتب الوطني للماء الصالح للشرب لم يصلح بعد العطب الذي وقع بالبئر بل قام فقط بحل ترقيعي وذالك باستعارته للماء من احدى الضيعات الفلاحية المجاورة للبئر الذي وقع فيه المشكل.

لكن المشكل لم يتوقف عند هذا الحد فقد عاين طاقم الجريدة أيضا بأن صاحب ضيعة  فلاحية أخرى بالقرب من بئر المكتب الوطني للماء الصالح للشرب يقوم بحفر بئر داخل ضيعته الشيء الذي سيؤثر سلبا على الفرشة المائية التي تستفيذ منها ساكنة أولاد برحيل نظر لقرب البئر الذي يتم حفره بالبئر الذي يزود ساكنة أولاد برحيل بالماء الصالح للشرب لنطرح  هنا الطريقة التي حصل بها صاحب الضيعة  على الرخصة لحفر البئر؟ وهل تعي السطلة المحلية بأولاد برحيل بمدى خطورة حفر ذالك البئر وتأثيره على البئر الذي تستفيذ منه ساكنة أولاد برحيل؟

هذا وقد عبر العديد من شباب أولاد برحيل عبر موقع فايسبوك عن سخطهم على الوضع والتهميش الذي يطال مدينة أولاد برحيل اذ دعا أغلبهم الى تنظيم وقفة أمام المكتب الوطني للماء الصالح للشرب احتجاجا على هاذه الأوضاع  التي تعاني منها 
الساكنة لأزيد من 5 ايام.



تعليقات