القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

جدل داخل البرلمان بسبب أخنوش ولوبي المحروقات

عرفت جلسة الأسئلة الشفوية بمجلس النواب، قبل قليل، مشادات كلامية بين حزبي العدالة والتنمية والتجمع الوطني للأحرار.وبدأت المشادات حينما لمح محمد خيي، النائب البرلماني عن حزب العدالة والتنمية إلى علاقة أخنوش بلوبي المحروقات، ووقوفه وراء ارتفاع أسعار البنزين.
محمد خيي، قال تعقيبا على جواب الوزير المكلف بالشؤون العامة والحكامة، لحسن الداودي حول ارتفاع أسعار المحروقات “إنه لا يمكن لأي متتبع أن لا يستخلص وجود اتفاق بين لوبي المحروقات على عدم المنافسة، بعد تحرير القطاع”، مضيفا أن “هذا الموضوع يهم الحكومة كثيرا، خاصة أن أحد أعضائها معني بتوزيع المحروقات”، في إشارة إلى عزيز أخنوش.
تعقيب خيي، أثار استياء برلمانيي التجمع الوطني للأحرار، حيث رد عليه بيتاس، الذراع الأيمن لأخنوش بأن موضوع المحروقات لا يمكن تسييسه، وأن توزيع المحروقات يدخل في إطار العمل الخاص، ولا يتنافى مع صفة عضو في الحكومة.
إدريس الأزمي الإدريسي، رئيس الفريق النيابي لحزب العدالة والتنمية تدخل من أجل تهدئة الأجواء، خاصة وأن محمد خيي احتج بشدة على تعقيب نائب الأحرار على سؤال موجه للحكومة.
وقال الإدريسي “إن موضوع المحروقات يجب أن يعالج بهدوء، المواطنون الآن يشتكون عن سبب عدم انخفاض أسعار المحروقات رغم تحرير القطاع، لذلك على الحكومة أن تكشف عن الإجراءات التي اتخذتها من أجل ذلك”.
من جهته، انتصر لحسن الداودي، الوزير المكلف بالشؤون العامة والحكامة لعزيز أخنوش، وطالب خيي بسحب عبارة “عضو في الحكومة”، وقال إننا “هنا نناقش المواضيع، وليس الأشخاص”.
عزيز اخنوش وزير الفلاحة والصيد البحري - ارشيف

تعليقات