القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

أمثال وعبر عن السحر والشعوذة


أمثال وعبر عن السحر والشعوذة

أمثال وعبر عن السحر والشعوذة ظاهرة الدجل والشعوذة إنتشرت بكثرة منذ القدم ومازالت ليس فقط بين عامة الناس وإنما نجدها أيضاً في الطبقات الراقية، كثير من الناس يذهبوا للسحرة والدجالين لكشف الضر وإشفاء المرضى وفك الأعمال وينفقون أموالاً طائلة على هذه الخرافات ومنهم من يتواطأ مع السحرة لإلحاق الأذى بالآخرين ونسوا قول الله تعالى” وما هم بضارين به من أحد إلا بإذن الله”.
السحر ما هو إلا عمل يتقرب به الإنسان من الشيطان وهو في أصله تمويه للناس بالحيل ليتم تصديق ما يفعلوه حتى يسيطروا على عقول الضعفاء ويجعلوهم يرون السراب من بعيد على أنه ماء، بعض العلماء أكدوا أن السحر فن له أثار لا يمكن لأحد إنكارها ويستند السحر إلى قوانين غيبية غير قابلة للتحليل.
الساحر نجده يبيع نفسه وحياته ومماته للشيطان وكل ما يملك هو ملك للشيطان يتصرف فيها كيفما يشاء.

أمثال وعبر عن السحر والشعوذة

علينا جميعاً أن نعرف جيداً أن كل السحرة يتحالفون مع الشياطين لممارسة سحرهم الذي يعلمون بأنه يضر الناس والمجتمعات ونهايتهم تكون سوداء وبطريقة مرعبة فبعضم يجدونه يرمي بنفسه من مكان مرتفع أو في نهر إلى أن يدركه الموت وبعضهم يجدونه مخنوقاً أو مشنوقاً بحبل.
الساحر يتصل بالشيطان بطرق مختلفة أغربها أنه يخرج ليلاً في أماكن خالية من البشر ويصحب معه حيوانات معينة كالقطة السوداء والجدي ويجلس في هذا المكان المرعب عارياً ثم يقوم بذبح القطة السوداء وتجميع دماءها في زجاجة قذرة ثم يذبح الجدي دون أن يذكر اسم الله عليه بل يذكر اسم أحد من الشياطين.
يرمي الساحر الدم في الخلاء كقربان للشيطان مع الإلحاح في الدعاء بأن يظهر له سيده ويعطيه العقد ويعمل له ليلة تنصيب مع تدوين إسمه في سجل السحرة وفي هذه اليلة تتزين النساء الساحرات ويتم الحفل وأثناء الحفل يظهر لهم مندوب إبليس على هيئة حيوان أو إنسان فيقابله السحرة بالتهليل والتكبير
يتنافسون السحرة في هذا اليوم على تقبيل حوافر إبليس ثم يبدأ كبيرهم بتقديم السحرة الجدد لبدء عملية التعميد وفيما يلي مجموعة من الأمثال والعبر التي قيلت عن السحر والشعوذة.
  • الهدف الأكبر للسحرة أن تشقى نفس الإنسان.
  • من صدق عرافاً لن تقبل صلاته أربعين يوم.
  • السحر عمل شيطاني.
  • لا ترى بضاعة السحرة إلا عند الجهلة.
  • من ليس له سر ليس له سحر.

معاملة الشيطان مع الساحر والدجال

الشيطان لا يبني مع الإنسان أي علاقات إلا على الأساس الذي يستطيع أن ينفذ من خلاله مخططاته العدوانية، فنجد أن الشر والدمار والفساد شعار الساحر والشيطان فهم يسعون لنشر الرذائل، والشيطان يعتبر الساحر معاونه في قذف الرعب في قلوب البشر وإشعال الفتن بين الأهل والأقارب.
لو إستعمل الساحر هذه الطاقة في سبيل عبادة الله ونصره لدخل جنة الفردوس، أقر الكثير من السحرة أنهم رأوا الشيطان بوجهين بمعنى أن الساحر كلما كان يتمتع بصحة جيدة ويلبي له حاجاته كلما إرتبط الشيطان به وإذا مرض أو تعرض للفقر يتركه الشيطان يواجه مصيره المحتوم بمفرده وإذا طلب منه الساحر أن يساعده سخر منه وضحك عليه.

السحر والشعوذة في القرآن الكريم

إنتشر في الأونة الأخيرة ظهور مجموعة من الدجالين والمشعوذين يدعون الطب والعلاج بالسحر، ومن المؤكد أن هذا خطر عظيم على الإسلام والمسلمين حيث أن فيه تعلق بغير الله ومخالفة لأوامره وأوامر نبيه الكريم فلا يجب على المريض الذهاب للمسحورين الذين يدعون معرفة الغيب لأن هؤلاء حكمهم الكفر والضلال.
رسولنا الكريم نهانا عن تصديق العرافين والسحرة لما في ذلك من خطر جسيم وعواقب وخيمة وذلك لعبادتهم للجن من دون الله لذا لا يجوز على المسلم أن يخضع لهم لأن من رضى بذلك فقد ساعدهم على كفرهم والعياذ بالله، وأن الله سبحانه وتعالى أكد بأن الذين يتعلمون السحر إنما يتعلمون ما يضرهم ولا ينفعهم، ومن هنا يعرض عليكم موقع محتوى مجموعة من الأيات القرأنية التي تحدثت عن السحر.
قوله تعالى: (واتبعوا ما تتلو الشياطين على ملك سليمان وما كفر سليمان ولكن الشياطين كفروا يعلمون الناس السحر وما أنزل على الملكين ببابل هاروت وماروت وما يعلمان من أحد حتى يقولا إنما نحن فتنة فلا تكفر فيتعلمون منهما ما يفرقون به بين المرء وزوجه وما هم بضارين به من أحد إلا بإذن الله ويتعلمون ما يضرهم ولا ينفعهم ولقد علموا لمن اشتراه ما له في الآخرة من خلاق ولبئس ما شروا به أنفسهم لو كانوا يعلمون).
قوله تعالى: (قالوا أرجه وأخاه وأرسل في المدائن حاشرين يأتوك بكل ساحر عليم وجاء السحرة فرعون قالوا إن لنا لأجرا إن كنا نحن الغالبين قال نعم وإنكم لمن المقربين قالوا يا موسى إما أن تلقي وإما أن نكون نحن الملقين قال ألقوا فلما ألقوا سحروا أعين الناس واسترهبوهم وجاءوا بسحر عظيم وأوحينا إلى موسى أن ألق عصاك فإذا هي تلقف ما يأفكون فوقع الحق وبطل ما كانوا يعملون).
قوله تعالى: (قال موسى أتقولون للحق لما جاءكم أسحر هذا ولا يفلح الساحرون قالوا أجئتنا لتلفتنا عما وجدنا عليه آباءنا وتكون لكما الكبرياء في الأرض وما نحن لكما بمؤمنين).
قوله تعالى: (قال أجئتنا لتخرجنا من أرضنا بسحرك يا موسى فلنأتينك بسحر مثله فاجعل بيننا وبينك موعدا لا نخلفه نحن ولا أنت مكانا سوى قال موعدكم يوم الزينة وأن يحشر الناس ضحى).

تعليقات