القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

أولاد برحيل …مركز سوق خميس سدي واعزيز : خطر المخدرات و الادمان يعود إلى الواجهة

ترويج للمخدرات في اوساط العالم القروي في واضحة النهار و في اماكن معلومة   بجماعة سدي واعزيز  كما تعرض شاب  لجروح على مستوى الرأس نتيجة لحادث تسبب فيه شاب من نفس الدوار صرح شهود أنه كان في حالة سكر و تحت تأثير مخدرات حيث أغفل هذا الأخير راكب الدراجة و قام بدفعه ليسقط في قارعة الطريق بمدخل مركزالسوق المدكور ليغمي عليه  و ينقل  إلى المركز الصحي حيث تلقي الاسعافات اللازمة .
الحادث ، و حوادث أخرى مماثلة شهدتها المنطقة يعيد طرح السؤال من جديد حول مخاطر المخدرات و انتشارها الواسع بمنطقة خميس سدي وعازيز وا وناين  و ما أصبحت تشكله من تهديد لشباب و أطفال منطقة سدي واعزيز  . و كما هو معروف لدى القاصي و الداني فهذه المنطقة أصبحت قبلة لاقتناء المخدرات بأنواعها . بل هناك من يتحدث عن مروج كبير بالمنطقة يقال أنه ” شرا السوق ” و لا تطاله أيدي الأجهزة الأمنية مما يزكي الأخبار التي تروج  كونه محمي من جهات نافدة مقابل إتاوات . و علق أحد الظرفاء أن عناصرالدرك الملكي حين تحل بمركز سوق والفيلاج  عوض أن تساهم في وضع حد لمروجي هذه السموم و المخدرات يكون همها الشاغل و الوحيد رصد مخالفات راكبي الدراجات النارية و عدم ارتداء الخودة ” الكاسك ” . في حين يشتغل مروجو المخدرات في واضحة النهار بواد  بجوار مركز السوق المدكور  .
إن الساكنة و كافة القوى الحية بالمنطقة تدق ناقوس الخطر و تلتمس من :
*الدرك الملكي و السلطات المحلية : التدخل لوضح حد لنشاط مروجي المخدرات بالمنطقة .
* الجماعة المحلية : إنجاز مشاريع موجهة للشباب فالمنطقة بحاجة ماسة إلى مؤسسات تحتضن هذه الفئة كدار للشباب مثلا .
* الجمعيات المحلية : القيام بحملات تحسيسية و توعوية حول مخاطر تعاطي المخدرات .

24750

تعليقات