القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

اولادبرحيل في غياب أية مراقبة، وجبات سريعة تُعرض بالشوارع تهدد السلامة الصحية للمواطنين.واين هو دور حماية المستهلك . ثقافة غائبة وحقوق ضائعة

من عادة بعض المواطنين ان يتناولوا  سندويتشات عند عربات عشوائية في الشوارع ب5 دراهم وأحيانا أقل واللحوم المستعملة قد تكون لحمير أو لكلاب ضالة او مصادر اخرى..الأثمنة المنخفضة تفتح شهية البعض فيقبلون عليها لسد جوعهم. كل الوجبات السريعة على اختلافها والأطباق التقليدية أيضا بأنواعها قد تجدها لدى هذه العربات ابتداء من المشويات والمقليات وحتى مرق الأحشاء المعروف ب«التقلية».معظم المواطنين خاصة العمال البسطاء وفئة الشباب، ممن يجبرون على تناول الوجبات السريعة في الشوارع وبأثمان زهيدة يقبلون على هذه الوجبات التي تتوافق نسبيا مع مداخيلهم الشهرية البسيطة، وأغلبهم لا يطرح التساؤل حول جودة هذه الأكلات المعروضة، المهم أن يسدوا رمقهم ويشبعوا جوعهم، فجاذبية طعام الشوارع فرضت نفسها بقوة وجعلت بعض المواطنين  يفضلون تناول وجباتهم خارج المنزل.وفي هذه الأيام الباردة جدا  إنتشرت  بوثيرة كبيرة في أحياء وشوارع مدينة اولادبرحيل  خاصة   جنب محطات الطكسيات  على الشارع الرئيسي وفروعهما  ظاهرة بيع الوجبات السريعة عبرعربات في الشارع طاريق عين العصيد وعلاوة على ما تثيره هذه العربات من احتلال الملك العمومي و فوضى ومخلفات الأزبال والقادروات  فإن الوجبات المعروضة لاتخضع  لأية مراقبة وتهدد السلامة الصحية للمواطنين.  السؤوال موجه لحماية المستهلك باولادبرحيل .
يشتكي المستهلك البرحلي من عدة مشاكل مرتبطة بالاستهلاك من غش وتزوير وتدليس والسؤال لسلطة

إذا كانت الأثمنة المنخفضة تفتح شهية البعض فيقبلون عليها لسد جوعهم، فإنها تشكل خطرا متنقلا أمام أعين السلطات ومصالح حفظ الصحة ولنا العودة للموضوع ........

الصورة من الارشيف

تعليقات