القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

عزيز أخنوش: الأحرار حزب “ولاد الناس” ولا نريد أن نكون شعبويين و“متخليوش البلاصة خاوية للعدميين”

وجه رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، عزيز أخنوش، رسائل لخوصمه السياسيين، بتأكيده على أن حزبه هو حزب “ولاد الناس، المتفائلين الذين يريدون بناءه “درجة درجة”. وفق تعبيره.
وأضاف أخنوش، في كلمة له بالمؤتمر الجهوي للحزب بجهة مراكش-آسفي، اليوم السبت بمراكش، “مبغيناش نكونوا شعبويين وعدميين، بل متفائلين، والمغاربة يريدون الاستماع لمن سيبني رفقتهم هذا البلد لأنهم متفائلون ويحبون بلدهم”.
وأكد أخنوش أن الحزب سيحارب الهشاشة والفقر، وسيشتغل على كل من التعليم والصحة كمادة أساسية للنقاش والحوار.
وشدد المتحدث ذاته، أنه لا يجب نسيان القطاع الخاص والمجهود الفردي وحرية المبادرة، فالمبادرة “الخاصة شيء جد مهم” وفق تعبيره.
ولفت اخنوش، إلى أن الموارد التي يجب أن “تأتي من القطاع الخاص والمبادرة الخاصة يجب توظيفها في المسائل الاجتماعية، عبر أحسن توظيف، حيث نريد تعليما جاد وتعليما للجميع”.
وقال رئيس حزب الحمامة، “يجب أن نسير نقطة بنقطة، وأن نطرح المشاكل وكذا الحلول، ونكون طرف من الحلول بفضل أفكار الجميع وكيف نرى نحن المستقبل كحزب”.
وقال رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار عزيز أخنوش، إن “الشباب يجب أن “يكونوا حاضرين في البرامج التلفزية والمنابر الإعلامية”، مشيرا إليهم بالقول “متخليوش البلاصة خاوية للعدميين”.
وأضاف المتحدث ذاته، في كلمة له خلال المؤتمر الجهوي لحزب الأحرار بجهة مراكش -آسفي، صباح السبت بمراكش، أن البلاد، في حاجة للمزيد من العمل، “ويجب أن تتقدم”، وحزبنا “حزب ولاد الناس المتفائلين الذين يريدون بناء المغرب درجة درجة”.
ولفت أخنوش، إلى أن عمل الحزب هو “توحيد الرؤية والصف للاشتغال لأفق 2021″، مشددا على أهمية المؤتمرات الجهوية في تقديم مقترحات فعالة ومهمة تهدف لتقديم وصياغة نموذج تنموي وعرض سياسي موجه لعموم المواطنين.
وعن القطاعات التي تخص المعيش اليومي للمواطن، أشار أخنوش إلى أنه لم يعد مقبولا اليوم تقبل عدد من المشاكل التي تعاني منها قطاعات الصحة والتعليم وتمس بشكل يومي عجلة التنمية في بلادنا.
وعبر أخنوش عن ثقته التامة في قدرات حزب التجمع الوطني للأحرار على صياغة مقترحات من واقع الميدان وتعالج بشكل مباشر مكامن الخلل، مبرزا أهمية تشجيع المبادرة الخاصة لما لها من قدرات على خلق تنمية فعالة وخلق فرص للشغل، ودعم القدرات والكفاءات.
وجدد أخنوش تأكيده على أن الحزب يريد البناء ومحاربة الخطاب العدمي، مؤكدا على انفتاحه على التعاون مع كل من يريد خدمة الوطن، معبرا عن ثقته في كفاءات وقدرات التجمعيين في بلورة عرض سياسي شامل، يلبي طموحات المغاربة ويقطع مع المشاكل التي يعيش على وقعها عدد من القطاعات الحيوية. / سكينة خرباش 
 

تعليقات