القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

رئيس بلدية أولوز أمام المحكمة‎ التفاصل


اسرار بريس / الصورة من الارشيف
مثل رئيس بلدية أولوز أمام المحكمة الابتدائية بتارودانت يوم الثلاثاء 09/01/2018 و معه باقي المتهمين من أفراد عائلته و بعض خدامه في ما بات يعرف بقضية الهجوم على عقار الملولي في أولى جلسات المحكمة . حيث اعترف المتهمون بحرث الحقل  موضوع الشكاية  و اتلاف غلاته من الفصة و الزيتون أمام الضابطة القضائية درك أولوز و بعد تقديم المشتكى بهم أمام وكيل جلالة الملك اعترفوا بأن المسمى ع.الملولي يستغل هذه الأرض لسنتين مضت قبل أن يشتريها الرئيس من قريبته قبل 20 يوما من تاريخ الهجوم فقط .
و قد أجلت المحكمة القضية التي يتابعها الرأي العام المحلي و الاقليمي باهتمام كبير إلى جلسة الخميس 18/01/2018 من أجل الإستماع للشهود.
و تجدر الاشارة أن المشتري رئيس البلدية (م.ض) لم يسلك الطرق القانونية الخاصة بالافراغ بل لجأ إلى القوة و الترهيب بواسطة أشخاص متعددين  لإخافة الناس البسطاء و سلب حقوقهم التي يكفلها القانون ( حسب شكاية المشتكي) مما جعل وكيل الملك يحيل القضية بصفة استعجالية للقسم الجنحي تحت الفصل 570 من القانون الجنائي بتهمة انتزاع عقار من حيازة الغير . حيث يتابع المتهمون بما فيهم رئيس بلدية أولوز في حالة صراح إلى حين النطق بالحكم في القضية


نتيجة بحث الصور عن محكمة

تعليقات