القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

.. “الحكرة” هيا السباب اللي جعل موظفة بالجماعة تشعل العافية فراسها .. التفاصيل

قالت مصادر محلية أن موظفة تشتغل بالملحقة الإدارية “عبير” بمقاطعة سيدي مومن بالدر البيضاء أحرقت نفسها داخل مقر المقاطعة التي تعمل بها صباح اليوم الأربعاء 10 يناير 2018، حيث أصيبت بحروق متفاوتة الخطورة على مستوى الوجه والأطراف.
وحسب مصادر من عين المكان فإن الضحية “س.خ” في عقدها الخامس، وكانت تشتغل ضابطة للحالة المدنية بالملحقة الإدارية “عبير”.
هذا وقد أقدمت الموظفة، حسب المصادر نفسها، بحرق نفسها احتجاجا على قرار تنحيتها منذ أكثر من شهر من المنصب الذي كانت تشتغل به.
وكشفت مصادر من عائلة الموظفة أن خلافا كان بينها وبين أحد الموظفين من حزب العدالة والتنمية، نتج عنه فصلها عن العمل، كان السبب الرئيسي لمحاولتها الانتحار حرقا، حسب ما تداولاته مصادر إعلامية
وأفادت المصادر ذاتها أن خلافا كان بينها وبين الموظف الذي يشتغل معها بالملحقة الإدارية عبير، نتج عنه توقيف الإثنين معا إلى حين اتخاذ قرار في الموضوع.
وأضافت المصادر عينها أن الموظفة المتزوجة ولها أربعة أبناء، اكتشفت عودة زميلها لمزاولة عمله، في حين تم فصلها عن العمل، وهو ما اعتبرته ظلما، وعمدت إلى سكب “الدوليو” على نفسها وإضرام النار أمام مقر مقاطعة سيدي مومن.
وخضعت الموظفة سميرة إلى الإسعافات الأولية، بمستشفى المنصور بالبرنوصي، حيث أصيبت بحروق على مستوى الوجه واليدين والبطن.

تعليقات