القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

الشرطة القضائية تفك لغز جريمة قتل بالصويرة بعد 6 سنوات من فرار الجاني

برحيل متابعة 
تمكنت عناصر الشرطة القضائية لانزكان، من فك لغز جريمة قتل التي عرفتها مدينة الصويرة سنة2012، والتي كان بطلها مختل عقلي ينحدر من منطقة متوكة اقليم شيشاوة، وذلك يومه السبت 24 فبراير 2018.
وجاءت عملية الايقاف بعد الحملة الاجتماعية “شتاء دافئ” التي تباشرها عناصر الشرطة بانزكان مع هيئات المجتمع المدني.
حيث تم التعرف على المتهم بعد سلسلة من التحقيقات، والتي اعترف ضمنيا بخلاف مع احد اصدقائه، حيث انتهى بتوجيه لكمة على مستوى الاذن، ليرديه قتيلا ويلوذ بالفرار الى مدينة إنزكان، ليستقر بها ما يفوق عن 6 سنوات.
وتم اقتياده الى مركز الشرطة القضائية بنفس المدينة لتعميق البحث وربط الاتصال بشرطة الصويرة للتأكد من الخبر، والتي استلمت المتهم، تبعا لتعليمات الوكيل العام بالنيابة لمحكمة الاستئناف باسفي للاختصاص، والذي تم وضعه رهن تدابير الحراسة النظرية، من أجل تعميق البحث، وتقديمه امام قضاء الحكم ليرى ما يناسب الجناية المقترفة.
وافادت مصادر مسؤولة ان المتهم ينحدر من منطقة متوكة اقليم شيشاوة كان يعمل بالصوريرة رفقة زميله الضحية.
الشرطة القضائية لانزكان تفك لغز جريمة قتل بالصويرة بعد 6 سنوات من فرار الجاني

تعليقات