القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

خطير وبالفيديو: عناصر الدرك ببنكرير تستعمل الرصاص لتوقيف سائق متهور عرض حياة الغير للخطر

تمكنت عناصر الدرك الملكي بسرية ابن جرير مدعومة بعناصر فرقة الدراجين التابعة لسرية سيدي بوعثمان، عشية يومه الثلاثاء، بعد مطاردة وصفت بالهوليودية استعملت خلالها أسلحتها الوظيفية، من توقيف شخص كان يسوق شاحنة من الحجم الكبير عرّض حياة مستعملي الطريق السيار بين مدينة البيضاء ومراكش للخطر، وذلك بحركات بهلوانية خطيرة كان يمارسها بالشاحنة التي كان على مثنها بسرعة جنونية.
وحسب مصادر مطلعة، فان السائق الذي رفض الإمتثال لأوامر عناصر الدرك بالتوقف، كان يقود شاحنة محملة بألة للحفر “جرافة”و كان يمارس وسط الطريق السيار حركات خطيرة بالشاحنة متمايلا بها يمينا ويسارا وسط الطريق، في خطوة منه لمنع عناصر الدرك من تجاوزه لتوقيفه ، معرضا بذلك حياة مجموعة من المواطنين السائقين للخطر وسط الطريق السيار.
وأضافت ذات المصادر، أن الشخص المذكور استمر في تصرفاته الخطيرة والمتهورة لمسافة تناهز نحو 20 كيلومترا أمام أنظار مستعملي الطريق السيار والذين كانوا يتابعون الوضع عن مسافة قريبة مخافة تعرضهم للخطر من طرف السائق المتهور.
هذا، وتوقف الشخص المعني قبل محطة الأداء بمسافة طويلة على مشارف مدخل مدينة مراكش، حيث قفز من داخل الشاحنة ليلوذ بالفرار بالقرب من السياج الفاصل بين الطريق السيار والدوار السكني المجاور، قبل أن تلاحقه عناصر الدرك الملكي بسرية ابن جرير مدعومة بفرقة الدراجين التابعة لسرية سيدي بوعثمان، حيث تمكنت من توقيفه بالقرب من السياج رغم محاولته مقاومتهم عن طريق رشقهم بقطع حجارة كبيرة وتهديدهم بسلاح أبيض من الحجم الكبير، الأمر الذي إضطرت معه عناصر الدرك إلى إستعمال أسلحتها الوظيفية بندقية ومسدسات لإطلاق الرصاص المطاطي عليه وإصابته على مستوى رجله اليسرى، ليتم توقيفه على الفور.



 خطير وبالفيديو: عناصر الدرك ببنكرير تستعمل الرصاص لتوقيف سائق متهور عرض حياة الغير للخطر


تعليقات