القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

بعد فضيحة قتل المشردين جثة جديدة تستنفر أمن إنزكان

بعد فضيحة قتل المشردين جثة جديدة تستنفر أمن إنزكان



عثر مواطنون، صباح اليوم الخميس 1 مارس، على جثة لشخص مجهول تظهر عليها آثار اعتداء على مستوى الرأس، بمحيط مدينة إنزكان.
وأفاد شهود عيان للجريدة أن الجثة، التي تعود لشخص في الثلاثينات من العمر، عثر عليها في فضاء بين سوق الجملة والمركز التجاري مرجان بإنزكان، وعليها آثار ضرب على مستوى الرأس، حيث رجح البعض أن تكون جريمة قتل جديدة في مسلسل الجرائم التي أصبحت تعرف بـ “جرائم مهشم رؤوس المشردين”.
هذا، وفور توصلها بالخبر، بادرت المصالح الامنية لإنزكان بتطويق المكان، باعتباره مسرح جريمة، فيما تم نقل جثة القتيل إلى المستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير، قصد إجراء تشريح طبي للتعرف على أسباب الوفاة.
وجدير بالذكر أن هذه المنطقة بمحيط مدينة إنزكان، كانت قد اهتزت على وقوع عدة جرائم منذ بداية سنة 2017، كان آخرها مقتل شاب بداية العام الجاري، حيث لا زالت هذه الجرائم تشكل لغزا بالنسبة للمصالح الأمنية بولاية أمن أكادير، فيما تحوم الشكوك حول أن من يقف وراء هذه الجرائم هو شخص واحد، والذي أصبح يطلق عليه “مهشم رؤوس المشردين”.

تعليقات