القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

أولاد تايمة: الساكنة تحتج ضد “مزبلة” مجلس “البيجيدي” الجديدة

برحيل بريس 

احتج العشرات من ممثلي الهيئات الجمعوية والحقوقية والنقابية والسياسية بأولاد تايمة وجماعة الكدية البيضاء، صباح الخميس 22 نونبر 2018، أمام مقر جماعة أولاد تايمة بإقليم تارودانت، للتعبير عن رفضهم القاطع لقرار المجلس الجماعي لأولاد تايمة إحداث مطرح جديد للنفايات المنزلية بالحدود الترابية لجماعة الكدية البيضاء.
ورفع المحتجون شعارات عبروا من خلالها عن رفضهم التام لإحداث مطرح للنفايات بالقرب من التجمعات السكنية المحيطة التابعة للنفوذ الترابي لكل من جماعتي أولاد تايمة والكدية البيضاء على حد سواء، بسبب التأثيرات السلبية والخطيرة التي يمكن أن تلحق الساكنة المحلية والمجال البيئي والنباتي، والمتجلية أساسا في انتشار الروائح الكريهة وتجمع الحشرات الضارة وانتشار الأوبئة والأمراض المزمنة كالربو والحساسية، وتلويث المجال الغابوي الرعوي والفلاحي والفرشة المائية بالمنطقة.
كما عبر المحتجون عن استنكارهم الشديد لما وصفوه بالطرق الملتوية التي أقدم عليها المجلس الجماعي بأولاد تايمة الذي تسيره أغلبية “البيجيدي”، من خلال استدراج واستمالة بعض الفاعلين السياسيين والجمعويين والفلاحين الموالين له قصد الموافقة على إحداث مطرح جماعي بجماعة الكدية البيضاء ضدا على مصالح الساكنة، منددين في ذات السياق بتنكر المجلس لوعوده الانتخابية التي ركب عليها حزب المصباح محليا، والتي كانت نقطة إزالة “المزبلة” نهائيا من أهمها.
هذا وحمل المحتجون السلطات المحلية والإقليمية والمجلس الجماعي لأولاد تايمة كامل المسؤولية فيما ستؤول إليه الأوضاع في حالة إحداث مطرح جماعي بمحيط جماعة الكدية البيضاء، مؤكدين عزمهم اليقين لسلك كل السبل الاحتجاجية التصعيدية لمنع إقامة “المزبلة” الجديدة، سواء من خلال تنظيم وقفة احتجاجية ثانية أمام مقر جماعة أولاد تايمة الأسبوع المقبل متبوعة بمسيرة واعتصام مفتوح بمكان تواجد المطرح. و كذا عبر رفع دعوى قضائية أمام المحكمة الإدارية للبث في الموضوع.




احتج العشرات من ممثلي الهيئات الجمعوية والحقوقية والنقابية والسياسية بأولاد تايمة وجماعة الكدية البيضاء، صباح الخميس 22 نونبر 2018، أمام مقر جماعة أولاد تايمة بإقليم تارودانت، للتعبير عن رفضهم القاطع لقرار المجلس الجماعي لأولاد تايمة إحداث مطرح جديد للنفايات المنزلية بالحدود الترابية لجماعة الكدية البيضاء.
ورفع المحتجون شعارات عبروا من خلالها عن رفضهم التام لإحداث مطرح للنفايات بالقرب من التجمعات السكنية المحيطة التابعة للنفوذ الترابي لكل من جماعتي أولاد تايمة والكدية البيضاء على حد سواء، بسبب التأثيرات السلبية والخطيرة التي يمكن أن تلحق الساكنة المحلية والمجال البيئي والنباتي، والمتجلية أساسا في انتشار الروائح الكريهة وتجمع الحشرات الضارة وانتشار الأوبئة والأمراض المزمنة كالربو والحساسية، وتلويث المجال الغابوي الرعوي والفلاحي والفرشة المائية بالمنطقة.
كما عبر المحتجون عن استنكارهم الشديد لما وصفوه بالطرق الملتوية التي أقدم عليها المجلس الجماعي بأولاد تايمة الذي تسيره أغلبية “البيجيدي”، من خلال استدراج واستمالة بعض الفاعلين السياسيين والجمعويين والفلاحين الموالين له قصد الموافقة على إحداث مطرح جماعي بجماعة الكدية البيضاء ضدا على مصالح الساكنة، منددين في ذات السياق بتنكر المجلس لوعوده الانتخابية التي ركب عليها حزب المصباح محليا، والتي كانت نقطة إزالة “المزبلة” نهائيا من أهمها.
هذا وحمل المحتجون السلطات المحلية والإقليمية والمجلس الجماعي لأولاد تايمة كامل المسؤولية فيما ستؤول إليه الأوضاع في حالة إحداث مطرح جماعي بمحيط جماعة الكدية البيضاء، مؤكدين عزمهم اليقين لسلك كل السبل الاحتجاجية التصعيدية لمنع إقامة “المزبلة” الجديدة، سواء من خلال تنظيم وقفة احتجاجية ثانية أمام مقر جماعة أولاد تايمة الأسبوع المقبل متبوعة بمسيرة واعتصام مفتوح بمكان تواجد المطرح. و كذا عبر رفع دعوى قضائية أمام المحكمة الإدارية للبث في الموضوع

تعليقات