القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

مسؤول جماعي في حالة سكر طافح رفقة فتاتين دار كصيدة خايبة وهاشنو وقع للطاموبيل ديال الدولة


برحيل بريس  متابعة 
 ارتكب نائب رئيس جماعة سيدي عزوز بإقليم سيدي قاسم ، ليلة السبت-الأحد الماضية حادثة سير خطيرة وهو في حالة سكر رفقة فتاتين بعد انقلاب السيارة التابعة للجماعة خلال حادث اصطدام مع سيارة خفيفة ذات ترقيم إسباني، على مستوى الطريق الرابطة بين سوق الأربعاء الغرب والقنيطرة.
هذا، ومباشرة بعد وقوع الحادث، دخلت عناصر الدرك الملكي لسوق الأربعاء الغرب على خط القضية، حيث قامت باحتجاز سيارة الجماعة، وفتح تحقيق معمق في الحادث.
الحادث، دخل بشانه حزب العدالة والتنمية حيث أصدر بلاغا للرأي العام،أكد من خلاله بأن: “الأخبار غير الرسمية تفيد بأن النائب الأول لرئيس الجماعة كان في حالة سكر ورفقة فتاتي إحداهما نقلت للمستشفى و الأخرى تم تهريبها من مكان الحادث”، محذرا من “محاولة طمس أو تزوير حقائق هذه القضية”.
وطالب “بيجيدي سيدي قاسم” بـ :”الحرص على تحري الخبر الدقيق والصحيح بعيدا عن أي مزايدات سياسوية ضيقة، والحرص على المساهمة في مراقبة وترشيد المال العام والوسائل المسخرة قانونا لفائدة العمل الجماعي والصالح العام”.
وشدد على ضرورة، “مراقبة أوجه استغلال الأملاك الجماعية، مع الضرب على يد من يتلاعب بوسائل الجماعة واستغلالها لمصالحه الخاصة، والتفعيل الصارم لدورية وزير الداخلية الأخيرة المتعلقة باستغلال السيارات التابعة للدولة”.

ودعا حزب العثماني بهذا الخصوص: “الجهات القضائية المختصة والسلطات المحلية إلى فتح تحقيق نزيه وشفاف في الواقعة، مع تنوير الرأي العام وترتيب الآثار القانونية على ذلك”.

تعليقات