القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

أولادبرحيل أمجان يرفع السقف عاليا.. أتعبت من بعدك يا عزيز.. مشاريع ترى النور وأخرى تتحقق

اسرار بريس محمد السرناني
إذا كان من مبادئنا في هذه الجريدة أن نلتزم الحياد؛ فإن ما تعرفه جماعة أولاد برحيل من حركة دؤوبة منذ التحاق الرئيس الشاب عبد العزيز أمجان بها، يجعلنا نمارس حقنا في الحياد الإيجابي؛ بحيث نقول كلمة الصحافة التي تتلخص في أن نقول للمصيب: أصبت وللمخطئ: أخطأت، وما تم إنجازه اليوم على صعيد هذه الجماعة، ويتم إنجازه وتدشينه من مرافق ومصالح معنوية ومادية للمواطن البرحيلي يستحق الاعتراف بمجهودات هذا المجلس، وعلى رأسه هذا الرجل المتواصل المشتغل: والأفعال أكبر شاهد على ما نقول؛ حيث ظهرت اجتهاداته في عدة مجالات:
      ففي المجال الصحي هناك مساع حثيثة لإخراج المستشفى الكبير إلى حيز الوجود بغلاف مالي قدره 8 ملايير، حيث انتهت كل إجراءاته القانونية تقريبا أو شارفت على الانتهاء، وتم تحديد موقعه واقتناء الوعاء العقاري الخاص به، كما تم اقتناء سيارة إسعاف جديدة بدل السيارة الموجودة سابقا لتعزيز اسطول البلدية من العربات وتلبية حاجيات المواطنين في أنسب الظروف لكرامة الإنسان؛ خاصة المريض.
      وفي مجال البنية التحتية تم إخراج مشروع الصرف الصحي إلى الوجود والذي تنتظره الساكنة منذ سنة 2000، يعني 20 عاما؛ ما يقارب عمر جيل بأكمله، كما تم البدء بإصلاح الطريق المؤدية إلى السوق هذه الأيام على طول طريق العقيدة، وكذلك طريق البرج التي لم ينسها المجلس الجماعي في برنامجه، فنالت حقها من الاهتمام والإصلاح، كما تم إضافة المزيد من المحولات الكهربائية ذات التوتر العالي، والتي تخفف الضغط الواقع على التيار بالمدينة، بحيث تقلص انقطاع التيار الكهربائي بالمدينة إلى حد كبير مقارنة بالسابق، فأضيفت عدة محولات بعين العصيد وعين الشيخ، وغيرها من النقاط، كما تمت إضافة العديد من مصابيح الإنارة العمومية لدرجة تغطية جميع الدوائر بالجماعة، و(الله يهدي شي دراري يخليوهوم بلا تهراس)، دون أن ننسى المشروع الكبير في حماية أولاد برحيل من الفيضانات، حيث تم تخصيص مبلغ 3 ملايير ونصف لهذا المشروع في عهد هذا المجلس الذي يرى رئيسه الأستاذ أمجان أن تبليط الأزقة وترميمها، وإعادة ذلك مرة بعد مرة، إنما هو ضرب من العبث، دون النظر إلى حماية المنطقة من أسباب التهميش والتخريب، والتي تتجلى في هذا المشروع الذي يعتبر من أهم مشاريع البنيات التحتية في أي تجمع سكاني أو حضري، كما لا يقل أهمية عن هذا المشروع مشروع الهيكلة الحضرية التي شملت كل الأحياء المحسوبة على جماعة أولاد برحيل بنسبة تفوق 95 في المائة، مما نتج عنه الاعتبار القانوني لجميع أنشطة المواطنين العقارية، حيث يكفي الحصول على الوثائق الضرورية واللازمة للاشتغال، دون فوضى أو عشوائية أو همجية في البناء العشوائي الذي كانت تتخبط فيه المدينة كغيرها من المدن الصغيرة والكبيرة. 
      أما في المجال التعليمي والتربوي، فبعد أن أخرجت ثانوية الليمون الإعدادية إلى الوجود، وغطت منطقة عين العصيد والشواطات وما إليها؛ هاهي اليوم أشغال بناء مدرسة علال الفاسي بطريق مراكش عن يسار الخارج من مركز المدينة، قد قاربت على الانتهاء، ويتوقع أن تفتح أبوابها أمام التلاميذ في الموسم المقبل، كما تم اليوم إيجاد الوعاء العقاري لثانوية جديدة تحت اسم: الثانوية الإعدادية الوحدة.
      وقد صرح رئيس المجلس الجماعي في حسابه على فيسبوك بهذا الصدد قائلا:  وأخيرا، تم تحديد البقعة الأرضية التي ستحتضن مشروع بناء الثانوية الإعدادية الوحدة، مساحتها تزيد عن الهكتار الواحد، بحي عين الشيخ، بعد معاينتها من طرف اللجنة التقنية الإقليمية المختلطة المختصة.
      وأضاف ذات المتحدث: الثانوية تأتي، لتنضم لأختها الثانوية الإعدادية الليمون، التي  تم بناؤها وتجهيزها وتشغيلها خلال هاته الولاية، وكذا مدرسة علال الفاسي التي هي في طور الانتهاء من بنائها.
      وعلى المستوى الإداري؛ فقد تحسنت خدمات المجلس بنسبة كبيرة حيث لا يلبث المواطن في مقر البلدية إلا قليلا حتى يقضي أغراضه التي جاء من أجلها في وقت مناسب وقياسي دون تضييع أوقات المواطنين.
      وعلى مستوى العلاقة مع المجتمع المدني فقد اعترف العديد من الجمعيات التي تعج بها مدينة أولاد برحيل بالاهتمام الذي يوليه المجلس الجماعي في ولايته الحالية وبالتفاعل الإيجابي لرئيسه وأعضائه مع مطالبها والتنسيق الحاصل مع الجماعة سواء في الأنشطة المتعلقة بالطفولة أو التكوين أو توفير المقرات، أو الاستفادة من الدعم لأنشطتها الثقافية والرياضية، حتى إنك لا تجد مقرا لنشاطك يوم الأحد إذا لم تتوفر على حجز سابق بأيام، فلوحظت الحركة النشيطة على مستوى المركب الثقافي ودار الشباب الأمل التي لا تغلق أبوابها أمام مختلف الأنشطة الجمعوية.
      فوق كل هذا وذاك فقد قفزت ميزانية المجلس الجماعي من مليار و200 مليون إلى مليارين و300 مليون سنتيم ما يخول الجماعة العمل بوتيرة أكبر وفي ظروف اشتغال حسنة.
      وفعلا أصاب الرجل ومن معه من جنود الخفاء، لكن الساكنة التي انتخبتهم تنتظر منهم المزيد.

تعليقات