القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

وهبي علاقة جيدة مع الجميع ، العثماني بارك ليه وبنكيران هنؤو وصيفت ليه “رسالة سرية” وقياديون آخرون حذرون..!

 اسرار بريس
بعد فوزه بمنصب الأمين العام للبام  خلق انتخاب عبد اللطيف وهبي، على رأس حزب الأصالة والمعاصرة ردود فعل متباينة داخل حزب العدالة والتنمية الذي يقود الحكومة.
ووفق ما أفادت مصادر مطلعة، فقد اتصل كل من الأمين العام السابق لحزب “المصباح” عبد الإله بنكيران، وأمينه العام الحالي سعد الدين العثماني بوهبي لتهنئته على انتخابه، في سابقة من نوعها في العلاقات بين الحزبين، والذين بنيا جزءا كبيرا من خطابهما على “العداء” بين “الإسلاميين” و”الحداثيين”.
انتخاب وهبي خلق مواقف متباينة داخل “البيجيدي”، بين قياديين وبرلمانيين اختاروا تهنئته ودعمه عبر تدوينات على مواقع التواصل الاجتماعي، وبين من ينظر إلى وهبي بعين الحذر، عقب رسائله ل”الإسلاميين”.
رسائل وهبي لإخوان العثماني، والمتعلقة ب”غياب خطوط حمراء” في التحالفات خلقت نوعا من الانقسام بين صفوفهم، بين من يرى أنه “من السابق لأوانه” أن يتم الحديث في الوقت الحالي على التحالفات، على بعد أزيد من سنة من الاستحقاقات التشريعية، وبين من يرى بوجوب انتظار اتضاح الأمور، خصوصا وأن الحزب تلقى انتقادات لاذعة بعد تحالفه مع “البام” في مجلس جهة طنجة، ليبقى أعضاء الحزب في انتظار رسائل واضحة في هذا الصدد من قيادييه وأجهزته.

وقال عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة السابق، لـ”آشكاين”، إنه بعث رسالة إلى عبد اللطيف وهبي، بمناسبة فوزه أمس الأحد، بمنصب الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة.
ورفض بنكيران الكشف عما تتضمنه هذه الرسالة، قائلا: “اتصلوا بوهبي ليخبركم بما قلت له في الرسالة”. إلا أن وهبي رفض بدوره الكشف لـ”آشكاين” عن فحوى هذه الرسالة “السرية” من جانبه أكد عبد اللطيف وهبي تهنئة بنكيران له وتحفظ عن كشف محتواها حالي
 

تعليقات