القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

تارودانت :عامل الاقليم السيد الحسين أمزال يترأس اجتماعا طارئا مع رؤساء جماعات الإقليم ،لمناقشة مجموعة من الاجراءات والتدابير والاحتياطات الاحترازية اللازمة داخل الإقليم الكبير



اسرار بريس عب
دالله المكي السباعي


ترأس عامل إقليم تارودانت، السيد الحسين أمزال، عشية  يومه الإثنين 16 مارس 2020، بمقر عمالة إقليم تارودانت، اجتماعاطارءا ، بالرغم من شدة وكثافة البرنامج اليومي إلا أن المرحلة الراهنة تستوجب الوقوف على قدم وساق ،  فقد كان الاجتماع مع رؤساء الجماعات الترابية بالاقليم الشاسع  ،  وبحضور السيد عبد الحفيظ بغدادي الكاتب العام للعمالة، والسيد رئيس قسم الشؤون الداخلية، والسيد سيدي صيلي، المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بتارودانت، والدكتور ربيع الغريسي، المندوب الإقليمي لوزارة الصحة بتارودانت، ورئيس قسم الشؤون الإقتصادية والإجتماعية السيد محمد أوغندا، والمدير الإقليمي للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، ورؤساء المصالح الأمنية ورجال السلطة، خصص للتواصل مع رؤساء هذه الجماعات الترابية والإنصات ومناقشة تدخلاتهم بخصوص القرار المتخذ من طرف وزارة التربية الوطنية المتعلق  بتوقيف الحضور  بالمؤسسات التعليمية عامة  في إطار التدابير الاحترازية والوقائية، لمواجهة خلفيات جائحة“فيروس كورونا
وفي كلمة للسيد عامل الإقليم خلال هذا الاجتماع، تطرق إلى حزمة من التدابير والإجراءات والقرارات الصادرة  عن وزارة الداخلية ، أكد من خلالها  أن السلطات الإقليمية بتارودانت اتخذت عددا من التدابير وكل الإجراءات الوقائية والاحترازية لمواجهة فيروس كورونا لحماية صحة وسلامة المواطنين.
 وشدد على ضرورة التصدي للشائعات وإلى عدم تداولها، والتي تخلق الهلع والخوف لدى المواطنات والمواطنين.
مع التأكيد على ضرورة تضافر الجهود والتضامن  والتضحية  كل في موقعه من أجل احتواء هذا الوباء المستجد.
وأشاد السيد العامل بالجهود الكبيرة التي تبذلها المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة بتارودانت لاحتواء ومواجهة وباء فيروس كورونا المستجد، وبالجهود الجادة التي تبذلها المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بتارودانت لإنجاح عملية متابعة الدراسة عن بعد خلال فترة توقف الدراسة، ولإيجاد حل بديل الذي يمكن المتعلمات والمتعلمين بالعالم القروي الاستفادة من الحصص الكاملة المقررة ومتابعة دروسهم في منازلهم عبر نسخ وطبع الدروس،.
كما قدم المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بتارودانت، لمحة عامة عن نظام “التعليم عن بعد”
مشيرا أن الوزارة قد اتخذت التدابير اللازمة لتوفير الدروس لكافة المتمدرسين على المواقع الالكترونية وبالقناة التلفزية الرابعة وعبر المنصة الإلكترونية “TelmidTice”، والتي تقدم دروسا بحسب المستويات .
وأضاف، السيد سيدي صيلي موجها خطابه لرؤساء الجماعات  أن القرار الاخير  يسعى إلى حماية صحة التلميذات والتلاميذ والمتدربات والمتدربين والطالبات والطلبة، وكذا الأطر الإدارية والتربوية العاملة بهذه المؤسسات وجميع المواطنين،
، كما أكد أن المديرية أعدت مطويات ودروس منسوخة لتسليمها للتلاميذ في العالم القروي
ومن جهته، قدم الدكتور ربيع الغريسي، المندوب الإقليمي لوزارة الصحة بتارودانت، شروحات حول كيفية انتقال الفيروس وأعراض الإصابة به وسبل الوقاية منه، فضلا عن الأهمية الكبيرة للنظافة في تفادي العدوى وتجنب أعراضه الخطيرة.
كما قدم، نصائح وتوجيهات بخصوص السبل الكفيلة للوقاية من الفيروس.
فيما تطرق رئيس الشؤون الاقتصادية والاجتماعية إلى مجموعة من الاجراءات والاحتياطات المتخذة لتوفير كل المواد الغذائية للمواطنين ، وبمخازن تكفي لمدة شهر وأكثر ، مع الضرب على يد كل المحتكرين والمخالفين لأسعار المواد الغذائية القارة .
فيما كان تدخل المدير الإقليمي للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية يهم اعتماد لجن مكلفة بمراقبة الأسواق ، خاصة التركيز على نظافة المجازر وتوابعها وغيرها من الاجراءات والاحتياطات الاحترازية اللازمة التي تتمحور حول النظافة بصفة مستمرة وخاصة.مع التأكيد أن هناك مرسوم و مخطط وطني به مجموعة من التدابير التي تخص المجازر وغيرها.
وقد عرف اللقاء فتح باب النقاش  مع رؤساء الجماعات من طرف الكاتب العام، والتي تدور حول  أثمنة بعض المواد الغذائية بالاسواق ،ثم المجازر ،وغيرها ، هذه التدخلات التي تهم الجماعات الترابية التالية : أرگانة ، اولاد برحيل ، تارودانت ، تيوت ، إگيدي، اوناين، اميلمايس، سيدي دحمان ،الدير.....
وختاما جاءت كلمة السيد الكاتب العام ترتكز على ضرورة التجنيد والتعبئة الكلية للقيام بهذه المهام ،كمرحلة أولى ، مع الالتزام بتطبيق الإجراءات اللازمة لمواجهة خلفيات جائحة الوباء العالمي .













تعليقات