القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

أولاد برحيل الطبقة المقهورة بالمدينة تستغيث بالسلطات بسبب التزاحم على المتاجر والمضاربة في الأسعار وجمعيات حماية المستهلك في عطلة مفتوحة؟؟

 
 اسرار بريس
إتصلت العديد من ساكنة مدينة أولاد برحيل بموقع أسرابريس لإستغاتثها بالسلطات من الزحام  الشديد و المتزايد على المحلات التجارية ووقوفها على بعض حالات الزيادة اللامعقولة في أثمنة المواد الغدائية و شبهة احتكارها من طرف بعض التجار وبعض المضاربين.وأضاف المتحدثن لاسرار بريس  أن الأسواق باولادبرحيل  لا تخضع لأي ضوابط، وتعيش على واقع الفوضى وغياب المراقبة من طرف مؤسسات الدولة، مما يتيح لـ”السماسرية” التحكم في أسعار جميع المنتوجات، وهذا ما يضر بجيوب المواطنين، خصوصا الطبقة الفقيرة والمتوسطة بالمنطقة الجبالية ..
وتطالب الساكنة بتحرك السلطات المحلية و لجنة اليقضة بعمالة تارودانت للزيارات المفاجئة لمحلات التجار باولادبرحيل  والوقوف والمراقبة حماية للساكنة من الجشع والضرب بيد من حديد على كل من سولت له نفسه التلاعب بالأمن الغدائي للمواطنين .ويذكر أن باشا المدينة قام قبل  ساعات بجولة عبر كل الأسواق و المتاجر من أجل حث التجار بالتقيد بالأسعار المقننة وإلا سيعرضهم هذا لتطبيق القانون.وتتساءل الساكنة أين هو دور أزيد من 16 عون سلطة بالمدينة ؟ وأين هي جمعيات حماية المستهلك بالمدينة وما هو دورها ؟ أم أنها توجد في عطلة مفتوحة؟؟

تعليقات