القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

تارودانت .. بتعليمات من عامل الإقليم، لجنة تحل بأولاد تايمة لوضع خطة تشاركية توعوية، للحد من تنقلات الساكنة بالاحياء المكتضة لمواجهة الوباء ومنها حي الشراردة

 

في إطار جهودها المبذولة والمتواصلة على مدار الساعة لمكافحة فيروس كورونا بكافة تراب الإقليم، وبتعليمات من السيد الحسين أمزال عامل إقليم تارودانت، حلت صباح يومه السبت 28مارس 2020 لجنة اقليمية  تحت إشراف رئيس قسم الشؤون الداخلية بالعمالة، مرفوقا بالمصالح الامنية الاقليمية والسلطات المحلية و المنتخبة و جمعيات المجتمع المدني الى مدينة أولاد تايمة ، لوضع خطة عمل ومقاربة تشاركية تهدف تربيع احياء المدينة نظرا لخصوصياتها والحد من التنقلات الشبه مكثفة للساكنة قصد التبضع ، و كذلك لوضع اليات لتزويد الاحياء المستهدفة مباشرة بالمواد الاساسية والضرورية مع تحديد نقط التزود بالادوية عبر تخصيص مداومة للصيدليات المتواجدة باحياء المدينة وفق معيار توازني وتحسيسي للساكنة باهمية هذه المقاربة عبر تنبيهها و السهر على مواكبتها من طرف هيئات المجتمع المدني كطرف شريك ومنتخبي المدينة، وقد اعطيت الانطلاقة لهذه العملية بدءا بحي الشرارده على افق تعميمها على باقي احياء المدينة و باقي مدن الاقليم التي تعرف كثافة سكانية كبيرة و احياء كبرى.
ويذكر أن احياء من  مدن الإقليم ، ومنها حي المعديات بتارودانت كانت سباقة لهذا النموذج الرائع لمحاصرة الوباء وتوعية الساكنة بالظروف العامة التي نعيشها  جميعا  ، وكذلك بتنفيذ كل التعليمات ومنها  الإحترام الكامل لحالة الطوارئ الصحية لما لها من فوائد جمة لمحاربة هذا الفيروس، وجعل هذا الحي كنموذج ومثال لكل دروب ومناطق وأحياء المدينة برمتها والإقليم كذلك.
ويذكر ان الساكنة بمختلف مدن المغرب وقراه تتجه للدخول في المرحلة الثالثة مرحلة انتشار العدوى بكثافة، وذلك بعد توالى حالات الإصابة بفيروس كورونا منذ إعلان حالة الطوارئ الصحية بالمغرب، والتي وصلت إلى حدود صباح اليوم السبت 358 حالة إصابة مؤكدة و23 وفاة، مما يتطلب من الجميع  سلطات ومجتمع مدني تكثيف كل الجهود من أجل تخطي هذه المرحلة الحاسمة.




تعليقات