القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

اقليم تارودانت : عامل الاقليم السيد الحسين أمزال، يقود لجنة إقليمية اقتصادية ويحط الرحال بمدينة اولاد برحيل .

 

 اسرار بريس محمد السرناني

وصلت صباح اليوم إلى مدينة أولاد برحيل لجنة خاصة بمراقبة أسعار المواد الغذائية، حيث قامت بمسح جميع المحلات التجارية التي تختص ببيع المواد الضرورية للمواطنين خاصة محلات الخضر والفواكه واللحوم والمواد الغذائية العامة، وكذا التوابل والزيوت.وحلت اللجنة المكون من فريق من المراقبين من عمالة تارودانت رفقة السلطات المحلية بأولاد برحيل والمسؤولين عليها يتقدمهم باشا المدينة ورئيس المجلس الجماعي ورجال الدرك ورجال القوات المساعدة  والوقياة المدنية وأعوان السلطة بالمركز الحضري، حيث قامت بالتجول في المدينة على جميع نقاط البيع المذكورة، لمراقبة مدى التزام الباعة بالأثمنة المرجعية التي حددتها السلطات المختصة وتفادي أي احتكار أو زيادة في مواد الاستهلاك الضرورية في هذه الحالة الاستثنائية من، وكذا الاستماع لأي شكاية أو تظلم من المواطنين، ومراقبة مدى موافقة الأثمنة الواقعية للأثمنة المعلقة على لائحة اللأسعار المتواحجدة بالشارع الرئيسي بالمدينة، كما هيأتها رئاسة المجلس الجماعي.وبدوره فإن رئيس المجلس الجماعي السيد عبد العزيز أمجان يقوم ببث فيديو يومي يحدد فيه الوضعية الخاصة بالأسعار وكذا الأثمنة التي يجب اتباعها والالتزام بها وعدم التضييق وزيادة الأثمنة على المواطنين، في هذه الظرفية العصيبة التي يجب على الجميع التجند لأجل الحد من تفشي مرض كورونا المستجد، وكذا الحد من تفشي تأثيراته الجانبية كالاحتكار وتكديس السلع ومص دماء المواطنين.وصلة بالموضوع نفسه؛ فقل حل بعد هذه اللجنة مباشرة وفد السيد عامل الإقليم في زياراته التفقدية التي قام بها لمختلف مناطق الإقليم؛ حيث قام بدوره بعد استكمال اللجنة عملها، بمراقبة أخرى وزيارة لمختلف المحلات التجارية، واطلع على الأجواء السائدة في المحلات الحصرية التي حددها القانون، وتساءل عما إذا كانت هناك مخالفات أو خروقات أو احتكار أو زيادات فاحشة في الأسعار، كما وضح مجددا كافة العقوبات والإجراءات التي ستطال المخالفين، منوها في الوقت ذاته بجهود التجار وتضحياتهم الجسام، في تقريب المواد الضرورية للمواطنين.كما نوه بدور السلطات العمومية وقدم شكره لمسؤولي المدينة على مجهوداتهم في تنفيذ قرارات السلطات الوطنية لمحاربة داء كورونا معبرا عن شكره للسيد باشا المدينة ورئيس المجلس الجماعي وكافة المتدخلين.
 

 

تعليقات