القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

سواعد الخير تتألق بالعمل التضامني من شباب أولاد برحيل





أسر رابريس محمد السرناني

وزعت جمعية إحسان بمدينة أولاد برحيل في إطار أنشطتها الاجتماعية والتضامنية 100 قفة من القفف الغذائية للأسر البرحيلية التي تختارها الجمعية بعناية وتدقيق.
وقد تم توزيع ما مجموعه 25000 درهم من المواد الغدائية بمختلف الأحياء والدروب التي دأبت الجمعية على توزيع الإعانة عليها، مساعدة منها في القيام بدورها الاجتماعي الهادف، في محاربة الهشاشة بالوسط الاجتماعي وتقليص معاناة الأسر المعوزة التي تعيش الأمرين بسبب قلة ذات اليد والحجر الصحي الذي أغلق العديد من موارد التكسب والانفاق.
يذكر أن جمعية إحسان وزعت منذ بداية هذا الوباء إلى حدود كتابة هذه الأسطر ما مجموعه 845 قفة غدائية على المواطنين، بمبلغ مالي ضخم يناهز 220 ألف درهم، (22 مليون سنتيم) في عميلة اجتماعية لا بد من الإشادة بها على ما تبذله هذه السواعد الشابة بمدينة أولاد برحيل وما يمنحونه من خير وإحسان لمجتمعهم ومدينتهم ووطنهم.
وفي هذه الأيام المباركة لا يسع جريدة أسرار بريس كمنبر إعلامي بالمدينة إلا أن يشيد بهذه المبادرة الاجتماعية الخالية من أي دافع سياسي أو حسابات شخصية ضيقة، ولا يبتغي هؤلاء الشباب من ورائها جزاء ولا شكورا، مصداقا لقول  الله تعالى: إنما نطعمكم لوجه الله لا نريد منكم جزاء ولا شكورا. صدق الله العظيم، وتقبل الله من الجميع.
وفي ما يلي تدوينة لأحد أصحاب المبادرة التي أخدنا منها المادة الإخبارية على حسابه من فيسبوك؛ حيث يقول: بعد إستراحة محارب مجموعة إحسان بأولاد برحيل تعود من جديد وقد تم اليوم بحول الله وقوته توزيع 100 قفة ليصل العدد الإجمالي للقفف الموزعة 845 قفة لحدود الساعة آي ما يعادل 845 أسرة إستفادت من هذه البادرة الطيبة وقومت قفة رمضان الابرك بمبلغ 250 درهم للقفة الواحدة فكل الشكر الجزيل والموصول لكل من ساهم معنا في إتمام هذا العمل الخيري، ومن منبرنا هذا نخبر المحسنين وأصحاب القلوب الرحيمة أن باب المساهمة مزال مفتوحا وسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته






.

تعليقات