القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

استفادة 4 مليون و300 ألف أسرة من دعم مالي

حصلت 4 مليون و300 ألف أسرة مغربية، تعاني الفقر، على دعم من صندوق التضامن ضد جائحة كورونا .
وحتى إن كان عدد المستفيدين ضئيلا كما سجل برلمانيون من مختلف الفرق أغلبية ومعارضة اليوم في جلسة مسائلة محمد بنشعبون، وزير الإقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، فان تحصيل كل أسرة بين800 وألف درهم، ساعدهم على تحمل جزء من تكاليف المعيشة في رمضان، بعد توقف عملهم اليومي جراء تطبيق الحجر الصحي.
وقال الوزير، إن المستفيدين من حاملي بطاقة ” راميد” بلغ مليونين و300 ألف أسرة، 38 في المائة منهم يقطنون بالبوادي والجبال وهي نسبة مهمة، من أصل4 مليون أسرة تم حصرها أنها حاملة لبطاقة ” راميد”.
وأكد المسؤول الحكومي، استهداف مليونين من الأسر العاملين في القطاع غير المهيكل الذين لا يتوفرون على بطاقة الدعم الخاصة بالمساعدة الصحية، بتوزيع مساعدات مالية مباشرة كي يقتنوا حاجياتهم اليومية.
وعبأت لجنة اليقظة، يضيف الوزير، 160ألف نقطة توزيع على الصعيد الوطني بنظام معلوماتي، جهز في وقت قياسي لم يكن منتظرا من قبل خبراء مغاربة، عبر استعمال الهواتف المحمولة، والشبابيك البنكية مع تطبيق الاحترازات الصحية، واحترام مسافة الأمان وعدم الازدحام، حاثا المواطنين على تحمل الطوارئ الصحية، داعيا كل المؤسسات مثل البنوك والتأمينات الى تسهيل عملية الحصول على القروض الخاصة بالمقاولات الصغرى، وتأخير سداد الديون.
أحمد الأرقام

 

تعليقات