القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

جهاز تنفس اصطناعي مغربي صنع في 5 أيام للتصدي لكورونا


 
 اسرار بريس
كشفت وزارة الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي، أن المغرب ابتكر جهاز تنفس اصطناعي، بناء على تعليمات من الملك محمد السادس.
وأفادت الوزارة، أنها عبأت مجموعة من الكفاءات المغربية، من أجل تصميم جهاز تنفس اصطناعي، مغربي مائة في مائة، معتمدة على المواد الأولية المتوفرة بالمملكة، دون اللجوء إلى الاستراد من الخارج، حسب ماجاء في جريدة « العلم »، في عددها الصادر اليوم.
وسجل المصدر ذاته، أن هذا الجهاز تم تصميمه، وإخراج النمودج الأولي منه، في ظرف خمسة أيام، حيث إنطلقت عملية تصنيعه بالنواصر بقطب صناعة الطيران.
ويتميز هذا الجهاز بمجموعة من المزايا، تكمن في عدم استهلاكه للطاقة، كما أن وزنه لا يتعدى ثلاثة كيلوغرامات وبإمكان المريض حمله، حتى في القرى، ويمكنه الاشتغال بـدون انقطاع لمدة 3000 ساعة، ويتفوق على الأجهزة التي يتم الترويج لها عبر الأنترنت، إضافة إلى أنه موافق لكل المواصفات الطبية والصحية، حسب جريدة « العلم ».
وأكد مدير مديرية التواصل والتعاون الدولي بوزارة الصناعة والتجاة والاقتصادي الأخضر والرقمي، أن جهاز التنفس الاصطناعي تم التأشير والموافقة عليه من طرف وزارة الصحة التي صادقت على فعاليته ونجاعته خصوصا بالنسبة للمصابين بجائحة كورونا، وسيتم الاستفادة من خدماته انطلاقا من الإثنين المقبل، يضيف المصدر ذاته.
وبخصوص الحالات التي سيستخدم فيها الجهاز، قال مشرف إنه يخصص لمساعدة المرضى على التنفس الاصطناعي، لا سيما الذين توقفت رئاتهم عن العمل ومهمته لا تدخل في علاج المرضى.

تعليقات