القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

شبح العدوى يستنفر سلطات مراكش والوالي يأمر بفحص عشرات الافارقة

صار شبح العدوى يستنفر سلطات مراكش، في ظل الوضعية الوبائية الراهنة التي يعيشها المغرب، وهو ما ترجمه حرص ولاية جهة مراكش، على اخضاع عشرات الطلبة الافارقة للتحليلات الضرورية من اجل التأكد من سلامتهم.
وحسب المعطيات التي توصلت بها كش24، فإن ظهور بعد الأعراض على طالب افريقي يتابع دراسته بمعهد القاضي عياض للتعليم العتيق التابع لمندوبية الأوقاف والشؤون الإسلامية بمدينة مراكش، عجل بنقله للمستشفى من اجل التأكد من وضعه الصحي بعد الاشتباه في اصابته بفيروس كورونا.
وحسب مصادر كش24، فقد تبين بعد خضوع الطالب للفحوصات والتحليلات انه غير مصاب بالفيروس، الا ان تدهور حالته الصحية بعدها بايام قليلة استدعى نقله لمستشفى رياض الموخى، حيث تبين بعد فحصه ان مصاب بالسل.
وما بلغت المعلومة للمصالح الولائية بمراكش، اعطى والي الجهة تعليماته لمتخلف المصالح باخضاع باقي زملاء الطالب المصاب للتحليلات للتأكد من عدم اصابتهم بالسل، حيث تم نقلهم بتنسيق مع ادارة المعهد و مندوبية الأوقاف والشؤون الإسلامية بمدينة مراكش واخضاعهم للتحليلات الضرورية بالمستشفى الجامعي محمد السادس، و اتضح ان الطلبة الافارقة الذين يناهز عددهم 30 طالبا غير مصابين بالسل مثل زميلهم

تعليقات