القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

أولوز.انخراط الساكنة في حملات التوعية والتعقيم ببلدية صور

 
تحت شعار " لا للتراخي او التهاون "، لازالت العديد من المناطق  التابعة لبلدية أولوز ومحيطها، تعرف حملات توعوية وتحسيسية الهدف منها استشعار الساكنة بخطر فيروس كورونا كوفيد ـ 19 ـ القاتل، تخللتها عمليات توزيع منشورات للتريف بجانحة كرونا وطرق الوقاية منها اهمها " بقاو فداركم "، كحل وقائي دعت اليه وزارة الداخلية عبر حملة طوارئ صحية، هدفها ابقاء الساكنة بمنازلها خوفا من انتشار الفيروس.
 عمليات التوعية والتحسيس عبر مكبرات الصوات، لقيت استجوابا كبيرا وانخراطا متميزا من طرف الساكنة، مرت وتمر في جو تسوده المسؤولية بين كافة مكونات اللجنة المختلطة التي تضمن كل السلطات المحلية والدرك والمجلس الجماعي أولوز، اضافة الى عدد من المتطوعين الشباب الذين ابانوا عن مدى استعداهم لتحمل المسؤولية الملقاة على عاتقهم في الظروف الراهنة التي تمر منها البلاد والعباد.
من جهة ونظرا لأهمية التعقيم في الظرف الراهن، عرفت وتعرف العديد من الشوارع والازقة والاحياء وكذا المحلات التجارية والاسواق الشبه الفارغة وعدد من المرافق العمومية والخصوصية، حملات تعقيم بين الفينة والاخرى، جندت لها السلطات والمجلس الجماعي كل طاقتها ومعداتها، كما تم وضع حواجز بين العديد من المناطق لتسهيل وتنظيم المرور.
اما على مستوى اخرى، ونظرا لأهمية حالة الطوارئ الصحية للحد من تفشي فيروس كورونا، عبرت ساكنة أولوز على ارتياحها على ما قامت وتقوم بها السلطات الامنية في شخص رجال الدرك بالمركز الترابي للدرك بالمدينة، حيث السهر عل تطبيق القانون وتنبيه الساكنة بتطبيق القانون المعمول به في مغادرة منازلهم قصد التبضع الا للضرورة، الخطة التي اعتمدتها المصالح الامنية وكذا السلطات المحلية، اعطت اكلها حيث لم يتم تسجيل أي خرق لقانون حالة الطوارئ الصحية، ما يبين تجاوب الساكنة مع القرار المتخذ في هذا الشأن.
 

تعليقات