القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

جهة سوس بدون كورونا..والسبب الصرامة

 اسرار بريس طاقم الجريدة

أصبح اقليم تارودانت بكل جماعاته الشاسعة من أي إصابة بفيروس “كورونا”، بعد تماثل  صاحبة الرياض الفرنسية والمصابة الوحيدة بالاقليم للشفاء، ومغادرتها المستشفى .
ولم تسجَّل في إقليم تارودانت سوى إصابة واحدة بـ”كوفيد-19” منذ ظهور هذا الفيروس في المغرب، قبل أزيد من شهر ونصف، وبشفاء المصابة الوحيدة يصبح الاقليم دون أي إصابة.
ويعود سبب محاصرة فيروس “كورونا” في تارودانت إلى الإجراءات الصارمة المتخذة من طرف السلطات، والمتمثلة أساسا في التطويق الجيد للمداخل الرئيسية للاقليم وانخراط الساكنة و المنتخبين و جمعيات المجتمع المدني في هذه الاجرائات.
كما أن “التعليمات التي وجهها عامل الإقليم أتت أكلها، بعد أن تم تنفيذها بشكل دقيق، والحالة الوحيدة التي تم اكتشافها قبل أسابيع تماثلت للشفاء التام بعد إخضاعها لجميع التحاليل المخبرية اللازمة”.

 

تعليقات