القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

بوجدور: سيدي عندالله التوبالي الادريسي، حفيذ الولي الصالح سيدي وسيدي ، يضع فندقه الفخم رهن إشارة قطاع الصحة

اسرار بريس : عبدالله المكي السباعي    تعيش مدينة بوجدور بالأقاليم الجنوبية للمملكة المغربية ،تحت وطأة وباء وجائحة كورونا المستجد ،هذا الخطر المحدق بالفرد والساكنة والمجتمع تستوجب التعبئة الشاملة ووضع اليد في اليد لتجاوز هذه المِحنة ، وتعتبر المبادرة التي قام بها سيدي عندالله التوبالي الإدريسي ابن مدينة بوجدور ومن أصول قبيلة توبالت العربية الصحراوية الأصيلة وحفيذ الولي الصالح سيدي وسيدي دفين مدينة تارودانت التاريخية, بحيث وضعه فندقه "طيبة" الفخم تحت تصرف قطاع الصحة وبدون قيد أو شرط  ،وتعتبر هذه المبادرة من شيم ابناء الأصول الشريفة ، الذين يتصفون بالكرم والجود ، فالاكراهات اليوم مع خلفيات الوباء وسقوط الأبرياء ضحية هذا المرض العالمي ،هذه الحالة تستوجب التطوع المادي والمعنوي من كل ساكنة مدينة بوجدور على غرار باقي المدن المغربية ،رجالا ونساءا ، وكل فعاليات المجتمع المدني ، وكل المتطوعين شعارهم الصبر والتضحية المادية والمعنوية ، وترك كل الانتماءات السياسية والحزبية جانبا ، وبالتالي تجنب سوء الظنون و كل ما يثير الخصومة والفتن ، والوقوف على قدم وساق لتجاوز الحالة الطارئة اليوم والساعة والدقيقة والثانية ، وكل مساهمة ومشاركة من الأبناء والأهالي تبقى مسجلة تاريخيا في اذهان وعقول العامة في حق  كل من ساهم بالقليل او الكثير ، ومن هذا المنبر نطلب من كافة ساكنة بوجدور تجنب التأويلات غير المنطقية ، والعمل جنبا الى جنب ويدا في يد  والتجند للحرب  ضد زحف هذا الوباء الجرثومي العالمي ، وتبقى القوانين رهينة الرفوف ، في ظل ظهور وباء حامل لقوانين جديدة  حكمت  مباشرة بالسجن والحجر الصحي على الغني والفقير ، والطفل والشاب والشيخ والكهل ، كل من مكانه وموقعه ، فنسأل الله اللطف فيما جرت به المقادير .

تعليقات