القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

السلطة البرحيلية ورئيس المجلس الجماعي ينقدون مواطنا من جماعة أوناين


                                                                                                                                                                                                                                     
                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                         
    اسرار بريس                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                               بعدما وصل منهكاإلى مركز مدينة أولاد برحيل، قامت السلطات المحلية ولجنة اليقظة المحلية برئاسة السيد باشا مدينة  أولاد برحيل بإيقاف مواطن جاء قادما على رجليه من جماعة أونانين، وهو في حالة صحية متعبة، بعدما أنهكه المرض الذي أخرجه من بيته وسبب له آلاما على مستوى أذنيه، فلم يكن أمامه إلا المشي على قدميه باتجاه تارودانت كما صرح بذلك للسلطات المحلية بأولاد برحيل.
وبعد استفساره عن عدم مطالبته بحقوقه في التطبيب والعلاج على مستوى جماعته التي يعيش بها وهي جماعة أونانين أجاب بأنه صادف هناك آذنا صماء، من طرف المسؤولين على الجانب الصحي؛ بحيث لم يستمع إليه أحد ولم يجد من تقني الإسعاف من يقوم بنقله على عجل إلى المستشفى لتلقي العلاج، ولذلك أغضبه هذا التهاون في حقه كمواطن مغربي ينحدر من جماعة لم توفر له حقوقه كما ينبغي ؛حسب تصريحه؛ خاصة مع هذه الظرفية الخاصة التي تجند فيها الجميع للتضامن والتطوع فوق اللازم بدل التفريط في الواجب وتعريض حياة المواطنين للأخطار.
وعلى إثر هذه التصريحات؛ فقد تم نقله إلى إحدى العيادات الطبية بأولاد برحيل على حساب السيد رئيس المجلس الجماعي لاولادبرحيل، وتمت معالجته، بحيث أكد الطبيب المسؤول أن حالته لا تدعو إلى القلق، بينما وقف له بعض الوصفات العلاجية التي يمكنه استعمالها للتعافي من الآلام التي نزلت به،
وإذا كنا نشكر الجانب الإنساني في السلطات المختصة بأولاد برحيل سواء منها على مستوى رئاسة الدائرة أو السيد الباشا أو السيد رئيس المجلس الجماعي الذين قدموا هذه النماذج الحية للمسؤول المواطن والمسؤول الإنسان، فإننا نتساءل وبإلحاح شديد؛ أين هي السلطات المحلية على مستوى جماعة أونانين ومن يتولى المسؤولية هناك؟؟ هل أصبحت أرواح المواطنين رخيصة إلى هذا المستوى، ماذا لو كان المعني امرأة لا تقدر على الخروج والمغامرة، أو طفلا صغيرا لا يقوى على شيء؟ وما ذا لو أصيب الرجل بمكروه ففقد حياته؛ ألا يسري الشك إلى الجميع والداء المستطير لا يعرف تاريخا ولا جغرافيا ولا جدا ولا كسلا، ماذا لو تعرض لخطر من دواب الأرض كالأفاعي وغيرها، خاصة إذا استحضرنا أن المسافة بين أولاد برحيل وأونانين تزيد عن 40 كلمترا. أين هي الأموال التي ترصد للميزانيات الجماعية، عوض أن تقتنى بها سيارات الإسعاف تصرف في أخذ السيارات الفارهة للرؤساء، وحتى لو اشتريت سيارة إسعاف فها نحن نراها اليوم غائبة عن الميدان ومعطلة عن أداء خدمتها، ولا ندري هل لوضعها في أياد كسولة أو لتهاون في القيام بالواجب، وسواء كان هذا أو ذاك فإنه قد ضاعت بينهما مصالح المواطنين...

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق
  1. لاحولا ولا قوة الا بالله العلي العظيم حسبنا الله ونعم الوكيل

    ردحذف

إرسال تعليق