القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

عناصر الدرك الملكي بتارودانت تضع يدها على صيد ثمين في زمن الحجر الصحي بسبب كورونا

اسرار بريس
تمكنت عناصر الدرك الملكي التابعة للمركز الترابي بتارودانت يوم أمس الأحد 12 أبريل الجاري من إيقاف تاجر مخدرات معروف بالمنطقة يتزعم شبكة لترويج المخدرات بعد عملية أمنية محكمة.
وحسب مصادر  عليمة فقد جاء إيقاف المشتبه فيه إثر مباشرة عناصر الدرك الملكي بتارودانت بقيادة رئيس المركز وبإشراف مباشر من قائد سرية الدرك الملكي بتارودانت لتحريات وأبحاث ميدانية مكثفة تكللت بتحديد مكان تواجده بجنبات واد سوس بجماعة إداومومن بإقليم تارودانت ليتم توقيفه متلبسا بترويج سمومه لشباب المنطقة.
هذه العملية مكنت كذلك من حجز كميات مهمة من مخدر الشيرا معدة للترويج، بالإضافة إلى دراجة نارية صينية الصنع كان يستعملها الموقوف في تنقلاته.
وفي نفس السياق فإن دورية لعناصر المركز الترابي بتارودانت لمراقبة إجراءات الحجر الصحي بسبب تفشي فيروس كورونا، تمكنت من توقيف عنصر آخر كان موضوع العديد من مذكرات البحث في مجال ترويج المخدرات بجماعة احمر لكلالشة.
هذا وقد تم وضع الموقوفين في تدابير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة. قبل عرضهم على العدالة لتقول كلمتها في حقهم.
ولقيت هذه العمليات إستحسانا من طرف الساكنة التي ضاقت درعا من هذا الشخص خصوصا وأن العمليات السابقة التي شنتها مصالح الدرك ضده لم تفلح في توقيف هذا العنصر الخطير.
 

تعليقات