القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

اقليم تارودانت من يتلاعب بمصالح الوقاية المدنية والجهات الصحية بأولاد برحيل




أسر اربريس


يتداول عدد من المواطنين بمدينة أولاد برحيل خبرا فيما بينهم مفاده أن شخصا في أحد الأحياء بعد ظهور هذا الوباء الفتاك بالمغرب وفي أيامه الأولى قام بالتلاعب بمصالح الوقاية المدينة وكذا الإسعاف التابع للجماعة؛ حيث بدأ يصرخ ويولول وادعى إصابته بفيروس كورونا المستجد، وبعد وصول سيارة الإسعاف إليه في المكان الذي ظل يصرخ فيه امتنع عن اصطحابهم وأبى أن يركب سيارة الإسعاف التابعة للمصالح الجماعية، بل أصر على ضرورة إحضار سيارة الإسعاف التابعة للوقاية المدنية، وحضرت هي بدورها في الحين، لكن المفاجأة بعدما وصلوا إلى المستشفى أخبرهم الطبيب أن الشخص المهلوس لا شيء ، وأن كل ما يدعيه ما هو إلا افتراء وتلاعب وتهويل واستخفاف بكل السلطات التي جندت موظفيها من مصالح المجلس الجماعي والوقاية المدنية والأطر الصحية بالمستشفى، وبعد  التأكد من ذلك لم يعرف مصير القضية التي أصاب الناس بسببها خوف وهلع من أن يكون الداء اللعين قد تسلل إلى مدينتهم الهادئة بلا سابق إشعار.
إننا نعيش في مرحلة نحن فيها أحوج إلى الجد والحزم والصرامة والصدق؛ وهي مرحلة ليست للمزاح ولا للعب، والمفروض فيها أن تضرب السلطات المحلية بقبضة من حديد على يد كل من سولت له نفسه التلاعب بمشاعر الناس وترويعهم وهم آمنين.هل يتدخل السيد العامل الاقليم  لمحاسبة الشخص
المهلوس الدي زرع
خوف وهلع في الساكينة البرحلية  ام  سوف يبقى الحال  كما هو عله  من لاول عين ماشفت قلب ما وجع

تعليقات