القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

المحكمة الابتدائية بامينتانوت تدين تاجرا للمخدرات بثلاث سنوات حبسا نافذا ، واحكام اخرى تهم مخترقي الحجر الصحي.

اسرار بريس : متابعة (مكتب تارودانت).
أدانت  الهيئة القضائية بالمحكمة الإبتدائية بإمنتانوت،عصر اليوم الإثنين 11 ماي، وهي تبث في القضايا الجنحية التلبسية في حالة إعتقال ، شخص ينحدر من مدينة مراكش بـ 3 سنوات حبسا نافذا وغرامة مالية قدرها 20 ألف درهم، من أجل ترويج وحيازة واستهلاك المخدرات الصلبة، كما قضت في حق شخص آخر بـ 3 أشهر حبسا موقوف التنفيذ وغرامة مالية قدرها 2000 درهم من أجل استهلاك المخدرات الصلبة وخرق حالة الطوارئ الصحية، وفي حق شخص ثالث بـشهرين حبسا موقوف التنفيذ وغرامة مالية قدرها 1000 درهم من أجل استهلاك المخدرات الصلبة وخرق حالة الطوارئ الصحية.

وجاء إيقاف المتهمين الصادر في حقهما العقوبة الحبسية الموقوفة التنفيذ من طرف عناصر الشرطة القضائية بمفوضية أمن إمنتانوت ، مساء يوم السبت الماضي، من أجل خرق حالة الطوارئ الصحية بعد قدومهما إلى مدينة إمنتانوت ليلا، وأثناء إجراء عملية التفتيش، ضبطت بحوزتهما كمية من مخدر الكوكايين المعدة للإستهلاك، ليتم وضعهما رهن الحراسة النظرية من أجل ذلك.

وخلال الإستماع التفصيلي للمتهمين في محضر قانوني، أكد أحدهما أنه يقتني هذه المؤثرات العقلية من مدينة مراكش، والتي يقوم بترويجها شخص ذكره بعينه، وبناء على إفاداته انتقلت دورية أمنية إلى المدينة الحمراء، حيث تم ايقاف المتهم المذكور وبحوزته كمية من هذا المخدر الخطير.

هذا وبتعليمات من النيابة العامة لدى المحكمة الإبتدائية بإيمنتانوت، تم وضع المتهمين الثلاثة رهن الحراسة النظرية، بعد الإستماع إليهم في محضر قانوني، وتقديمهم أمام أنظارها صبيحة يومه الإثنين، والتي قررت بدورها متابعة المزود الرئيسي في حالة إعتقال والمتابعين من أجل الإستهلاك وخرق حالة الطوارئ الصحية في حالة سراح مقابل كفالية مالية ضمانة الحضور.

وبعدها تمت إحالة المتهمين على قاضي الحكم بالجلسة المنعقدة في نفس الوقت، والذي قضى بإدانة “المراكشي” بالحبس 3 سنوات حبسا نافذا و”السورسي” في حق الآخرين.

تعليقات