القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

سلطات قطب دائرة تارودانت تشرف على توزيع المساعدات الغذائية، موازاة مع عملية فك العزلة على الدواوير المتضررة

 

اسرار بريس - عبدالله المكي السباعي

استكمالا للبرنامج المعد سلفاً للتخفيف من الآثار السوسيو-اقتصادية لوباء كورونا، فقد جاءت التعليمات السامية من جهة والعاملية من جهة أخرى بالاشراف على عملية توزيع الدعم الغذائي على الفئات الهشة والمتضررة من حالة الطوارئ الصحية على مستوى إقليم تارودانت والتي ستستفيد منها هذه الفئات بالاقليم وبدعم محوري من مؤسسة محمد الخامس للتضامن التي عملت في ظل هذه الظروف الاستثنائية التي تمر منها بلادنا وعلى غرار باقي أقاليم المملكة على توسيع نطاق تغطية الأسر المستفيدة من الدعم الغذائي على مستوى الإقليم الروداني الكبير.

وعلى غرار ذلك انطلقت اليوم السبت 2 ماي 2020 عملية توزيع المواد الغذائية على الأسر المعوزة التي تعاني الفقر والهشاشة، هذه العملية التي تشمل تأمين توزيع 116 قفة من طرف أحد المواطنين المحسنين على مستوى دوار أيت موسى جماعة سيدي بورجا قيادة تازمورت.

وقد جاء برنامج السلطة المحلية بدائرة تارودانت، مبدأ توسيع قاعدة المستفيدين من عملية الاعانات الغذائية تبعا للسياسة المولوية السامية وخاصة المواد ذات الأولوية في المنظومة الغذائية العامة.

كما شمل إشراف السلطة المحلية بالدائرة على عملية توزيع ما مجموعه 800 قفة على دواوير جماعة بونرار مبرمجة من طرف الجماعة الترابية في إطار الاعتمادات المرصودة من الميزانية المخصصة للحد من انتشار جائحة كورونا.

وموازاة مع عملية توزيع المواد الغذائية، واكبت السلطة المحلية بالدائرة عملية فك العزلة عن الدواوير المتفرقة من خلال عملية تقوية بعض المسالك الطرقية بجماعة افريجة، والتي تدخل ضمن منظومة عملية تيويزي القطبية النموذجية إقليميا ووطنيا، وبتعاون وتنسيق مستمر مع المجلس الإقليمي لتارودانت وجماعة افريجة، هذا المسلك الطرقي المحدد على طول مسافة 4,5 كيلومترا مربعا ويتعلق الأمر بدوار "لعرب"ودوار "اولاد مسعود"، وعملية فك العزلة عن الدواوير بقيادة افريجة تدخل في البرنامج التنموي بالمنطقة مع تجند كل  الجهات المعنية بالرغم من اكراهات جائحة كورونا.

واعتبارا للأحوال الطارئة عامة فقد تم دعم المستفيدين بالمواد الغذائية، بتوصيلها إلى منازلهم وفقا لتدابير السلامة الصحية، وتبعا للتعليمات العاملية.

وختاما تهيب السلطة الإقليمية بساكنة الإقليم الالتزام بقواعد النظافة والسلامة الصحية، والانخراط في التدابير الاحترازية التي اتخذتها السلطات المغربية بقيادة جلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده بكل وطنية ومسؤولية

 

تعليقات