القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

ظهور حالة جديدة مصابة بفيروس كورونا، خلقت الخوف في اوساط الساكنة الرودانية ، وتأهب قصوى للسلطات المحلية.

اسرار بريس= عبدالله المكي السباعي ( مكتب تارودانت).
على إثر ظهور حالة جديدة مصابة بفيروس كورونا المستجد بمدينة تارودانت والتي كانت تعيش حالة من السكينة والطمأنينة سابقا بعد تعافي الحالة الاولى والوحيدة المصابة ، 
واليوم اختلطت الاوراق بعد خضوع الوافد الليلي  المصاب  للفحص الطبي  والتحاليل المخبرية بالخلية الطبية والصحية المستحدثة بالمستشفى الإقليمي المختار السوسي , توصل الطاقم الطبي إن النتيجة النهائية إيجابية ، مما يفيد بضرورة مواصلة وتتبع كل الاشخاص الذين اختلطوا بالمصاب اثناء عملية البحث والتحري مع إنجاز المحضر بالنازلة ، بعد تعنث المصاب القادم من مدينة الدارالبيضاء الكبرى بحسب تصريحاته ، وتجاوزه لمجموعة نقط المراقبة ،
وبحسب المعلومات المتوصل بها ، فقد تم إخضاع 14 شخصا مختلطين من رجال الأمن ورجال الوقاية المدنية والقوات المساعدة وسائق شاحنة   "الديباناج" الذي قاد السيارة المحتجزة إلى المستودع البلدي ، هؤلاء الضحايا الذين سقطوا مكرهين محتجزين لتجاوز مرحلة 14 يوما من الحجر الصحي  بأحد الفنادق التاريخية بالمدينة ، ترقبا لظهور حالات جديدة في هذا الإطار ، والطامة الكبرى عملية اختلاط هؤلاء الأشخاص بعائلاتهم ،
لهذا السبب الرئيسي الذي جاء به حامل الوباء الوافد الجديد من الدارالبيضاء ، يفرض إعادة النظر في قضية الحزم في إلزامية الحجر الصحي بالمدينة والاقليم وعلى المستوى الجهوي والوطني.

تعليقات