القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

سوس ماسة..أزيد من 35 ألف مترشحة ومترشح سيجتازون البكالوريا

يجتاز 35 ألفا و931 مترشحا ومترشحة امتحانات السنة الثانية باكالوريا في دورتها العادية بالنسبة للموسم الدراسي 2019 ـ 2020، وذلك على صعيد 139 مركزا للامتحان تمت تعبئتها من أجل إنجاح هذا الاستحقاق الوطني على صعيد الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة سوس ماسة .
وأفاد بلاغ للأكاديمية أن عدد المترشحين المتمدرسين يصل 27893 ، منهم 2977 بالتعليم المدرسي الخصوصي. أما عدد المترشحين الأحرار هذه السنة فقد بلغ 8038 مترشحة ومترشحا، حيث من المقرر أن يحضر المترشحون الأحرار(8038) لاجتياز الاختبارات الجهوية يومي 1و2 يوليوز2020.
وستعرف الفترة الأولى حضور14889 من مترشحي الشعب والمسالك الأدبية والأصيلة المتمدرسين والأحرار لاجتياز مواد الاختبار الوطني يومي 3 و4 يوليوز2020 . بينما ستشهد الفترة الثانية حضور 21042 من مترشحي المسالك العلمية والتقنية والمهنية لاجتياز مواد الاختبار الوطني أيام 6 و 7 و8 يوليوز 2020.
واستنادا للمصدر نفسه، فقد اتخذت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة سوس ماسة عدة تدابير إجرائية وتنظيمية ذات بعد استباقي على ثلاث مستويات (جهويا وإقليميا ومحليا)، نظرا لكون امتحانات الباكالوريا هذه السنة ستجري في ظروف استثنائية يخيم عليها التقيد بالإجراءات الخاصة بالوقاية من تفشي جائحة كورونا .
ولأجل هذه الغاية، حرصت الأكاديمية على بلورة وتنزيل خطة جهوية تروم إ عداد مراكز الإجراء، باعتماد فضاءات مفتوحة خارج البنية التحتية التعليمية لما توفر من شروط السلامة الصحية للمترشحين والأخذ بالتدابير الوقائية، مع الحرص على مبدأ التباعد المكاني، إلى جانب ت زويد هذه المراكز بالمستلزمات الضرورية، و توفير وسائل الحماية لكافة المترشحين والمتدخلين، وفي مقدمتها اقتناء الكمامات ووسائل التعقيم وتوفيرها بكل فضاءات مراكز التصحيح والإجراء.
كما تشمل خطة الأكاديمية التنسيق مع السلطات المختصة قصد تعقيم القاعات والمرافق الإدارية قبل إجراء كل مادة، وبشكل يومي طيلة الاختبارات، إضافة إلى عقد اجتماعات جهوية وإقليمية ومحلية للتداول في الإجراءات الاحترازية، وتقاسم مستجدات دفتر مساطر تنظيم امتحانات نيل شهادة الباكالوريا في صيغته الجديدة لعام 2020 ، والتركيز على التدابير المزمع اتخاذها عند كل مرحلة من مراحل الإجراء خصوصا في مجال التقيد بقواعد السلامة الصحية.
وعلاوة عن تحديد مراكز الإجراء والتصحيح وحصر لائحة رؤساءها، وتنظيم المداومة بمقر الأكاديمية، مع تأمين حفظ المواضيع وتنظيم الاعتكاف الجهوي وفق نفس المحددات الوقائية والصحية، حرصت الأكاديمية على إنتاج مجموعة من الموارد الرقمية (كبسولات – ملصقات …) تهم التوعية بالسلامة الصحية، والوقاية والتصدي لظاهرة الغش في الامتحان، فضلا عن إحداث لجن لليقظة والتتبع على الصعيد الجهوي والإقليمي لمواكبة إجراءات امتحانات البكالوريا، وتوفير أفضل فرص النجاح لهذا الاستحقاق الوطني، ضمانا لمبدأي الاستحقاق وتكافؤ الفرص بين جميع المترشحات والمترشحين
 

تعليقات