القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

بعد 7 أيام من الاستقرار..تسجيل إصابة جديدة بفيروس كورونا بأكادير يغيّر الحسابات و يستوجب الحيطة والحذر

في الوقت الذي كانت تستعد فيه أكادير و الجهة للإعلان عن خلوها من أية إصابة بفيروس كورونا في غضون الأيام القليلة المقبلة، بسبب الاستقرار العام الذي طبع الحالة الوبائية لفيروس كورونا على مستوى أكادير و الجهة، حيث لم تسجل أي حالة إصابة منذ ما يقارب 7 أيام ، سجلت أكادير يوم أمس إصابة جديدة بفيروس كورونا لها ارتباط ببؤرة بنسركاو وهو ما يعني تأجيل موعد الإعلان عن خلو أكادير والجهة إلى موعد لاحق.
ورغم أن الحالة الجديدة المسجلة يوم أمس، كانت تحت مراقبة السلطات الصحية باعتبارها ليست حالة جديدة تقتضي اقتفاء أثره المخالطين لها من جديد و إنما انتقل إليه العدوى من والدته التي لا زالت تخضع للعلاج بمستشفى أكادير، كل ذلك أجل الإعلان عن خلو أكادير من فيروس كورونا وبين أن المدينة لا تزال تسجل فيها بين الفينة والأخرى إصابات جديدة خصوصا وأن الحالات المكتشفة أخيرا مرتبطة ببعضها البعض لا سيما بؤرة بنسركاو التي فرخت 11 إصابة بكورونا.
عموما تبقى الحالة الوبائية بجهة سوس ماسة تحت السيطرة بعدما تم تسجيل شفاء 80 حالة من أصل 90 إصابة تم تسجيلها بجهة سوس ماسة منذ ظهور أول حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد بالمملكة مع تسجيل 7 حالات وفاة في الوقت الذي لا زالت فيه حالتين فقط تتلقيان العلاج بمستشفى أكادير، وتتعلق الأولى بامرأة في عقدها الرابع و من مخالطي بؤرة بنسركاو و الثانية ابنها البالغ من العمر 12 سنة.  والحالة الثالثة تعود لطبيبة بالمستشفى كانت قد انتقلت إليها عدوى فيروس كورونا من سائق سيارة “البيكوب” الذي تماثل للشفاء و غادر المستشفى  الإقليمي بتارودانت زوال يوم أمس السبت.
 

تعليقات